حوادث

الحبس لمغتصبي قاصر بأولاد تايمة

استدرجها إلى بناية مهجورة بعد أن تعذر عليه إيجاد وسيلة تقله إلى مسكن عائلته

أحالت الشرطة القضائية بمفوضية الأمن بأولاد تايمة تارودانت، أخيرا، على النيابة العامة بتارودانت شخصين من ذوي السوابق القضائية، متورطين في هتك عرض قاصر والسرقة تحت التهديد بالسلاح والعنف.
وتعود فصول القضية إلى استدراج المشتبه فيهما اللذان يتحدر أحدهما من منطقة إسن والثاني من حي التقدم بأولاد تايمة، ويبلغان 29 و33 سنة من العمر، طفلا قاصرا بقصد اغتصابه وسرقته.
وجرى اعتقال المتهمين من قبل عناصر الشرطة القضائية التابعة لمفوضية الأمن بأولاد تايمة، بعدما تم تحديد هوية كل واحد منهما، الاثنين الماضي.
وأوضحت مصادر “الصباح” أن المتهمين قاما باستدراج الضحية القاصر، والبالغ من العمر 16 سنة، المتحدر من تارودانت، لمرافقتهما إلى بناية مهجورة، عبارة عن مستشفى قديم يوجد بالحي الإداري بأولاد تايمة.
وقام المتهمان باغتصابه وهتك عرضه بالعنف، قبل أن يقوما بسرقة أغراضه، المتمثلة في هاتف محمول وحقيبة يدوية، فضلا عن مبلغ مالي كان بحوزته، وغادرا موقع الجريمة.
وأفادت المصادر ذاتها، بأن الضحية توجه إثر ذلك إلى مصلحة مفوضية الشرطة وأولاد تايمة، رفقة والده، حيث تقدم بشكايته، مبلغا عن تعرضه من قبل شخصين للاغتصاب والسرقة بالعنف. وقصّ الضحية تفاصيل تعرضه للاعتداء الجنسي من قبل المشتبه فيهما، وتمكنت الشرطة القضائية من خلال الأوصاف التي قدمها الضحية من تحديد هوية المشتبه فيهما.
وقال الضحية إنه تعرض لما يشبه الاختطاف أثناء محاولة ذهابه إلى مسكن عائلته بتارودانت، أثناء وجوده بإحدى مقاهي المدينة، بعد أن تعذر عليه العثور على وسيلة نقل توصله إلى تارودانت. وقال للشرطة إن المتهمين تعمدا استغلا وجوده بالمقهى وتعذر عليه إيجاد وسيلة نقل، وقاما باستدراجه إلى غرفة ببناية مهجورة، موجودة بالمستشفى القديم بأولاد تايمة، وقاما بهتك عرضه بالعنف وسلبا منه ممتلكاته وهاتفه وما كان بحوزته من نقود.
وأضافت المصادر بأن الشرطة القضائية، تفاعلت مع شكاية القاصر ووالده، بإيجابية وبسرعة، إذ أسفرت التحريات والتحقيقات التي باشرتها عن تحديد هوية ومكان المشتبه فيهما. وأفلحت في إيقاف أحدهما بالسوق البلدي واعتقاله، فيما أوقفت المشتبه فيه الثاني بحي الكرسي، وتم إيداعهما بتعليمات من النيابة العامة، والاحتفاظ بهما تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي، الذي أجرته الشرطة القضائية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

محمد إبراهمي (أكادير)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق