مجتمع

جمعيات بصفرو غاضبة على “بيجيدي”

رفعت جمعيات بصفرو البطاقة الصفراء في وجه مسؤولي المدينة، إنذارا لهم لتجاوز مشاكل تؤرق سكانها، ملوحة بخوض حراك مفتوح على كل أشكال الاحتجاج، ردا على سياسة اللامبالاة والتقصير، التي ينهجها المجلس الجماعي الذي يقوده العدالة والتنمية، الذي وجد نفسه معزولا بعد رد فعل حلفائه السياسيين بالأغلبية.
وحذرت 15 جمعية من استمرار لامبالاة المسؤولين لاحتلال الملك العام، وتقاعس المجلس إزاء ما يكابده المواطن من معاناة يومية في مختلف المجالات، داعية رئيسه وباقي أحزاب التحالف، لتحمل مسؤولياتهم في فشل التدبير الجماعي، مطالبة إياهم بالرحيل والترفع عن الخلافات السياسوية وتغليب مصلحة السكان على الخلافات الضيقة.
ولوحت الجمعيات الملتئمة في “لجنة المجتمع المدني للرصد والتتبع والترافع” بتنظيم وقفات احتجاجية إنذارية لم تعلن عن تواريخها وأماكنها، عن تردي جودة الخدمات الصحية والاستشفائية وبنيات الاستقبال وقلة التخصصات وغياب أغلب التجهيزات الأساسية والأدوية وضعف المستعجلات بالمستشفى الإقليمي.
واستأثر تدبير وتسيير مهرجان حب الملوك، باهتمام اللجنة، داعية لفتح حوار شامل بشأنه وإشراك المجتمع المدني في كل مراحل التنظيم، ولإعادة الاعتبار للمناطق الخضراء والعناية بها وإعادة النظر في نظام السقي بالمدينة، وتنفيذ كل الوعود والالتزامات الخاصة بتأهيل واد أكاي وجعله معلمة بيئية سياحية طالما طالب بها سكان المدينة. وسجلت امتعاضها من تردي الطرق والمرافق الأساسية وغياب علامات التشوير والمحو التام للعلامات الخاصة بالراجلين من أغلب المدارات، وتأخر إعادة هيكلة الأحياء ناقصة التجهيز، متحدثة عن فشل ذريع ميز عمل مجلس صفرو خلال تدبيره لمصالح المدينة وسكانها، مشيرة إلى تردي خدمات شركة مفوض إليها قطاع النظافة.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق