حوادث

الحبس لمغتصب قاصر بمكناس

المتهم اعترف بالتهم نافيا السرقة والضحايا تعرفن عليه بسهولة

قررت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمكناس أخيرا، مؤاخذة أربعيني لارتكابه جرائم الاغتصاب وهتك عرض قاصر بالعنف والسرقة الموصوفة بظرفي التهديد بالسلاح الأبيض و استعمال ناقلة ذات محرك والسرقة العادية طبقا للفصول 485 و 509 و505 المنصوص عليها و على عقوبتها في القانون الجنائي، ومعاقبته بأربع سنوات حبسا نافذا مع تحميله الصائر والإجبار في الأدنى.  
وحسب مصادر “الصباح”، فإن اتخاذ قرار المحكمة، جاء بناء على ما ورد في محضري شرطة إفران، و اللذين يستفاد منهما، أن المسماة (إ.و) و القاصرات (م.ا) و (ل.ا) و (ف.ز.ا) تقدمن بشكاية مفادها أنهن رافقن المسمى (م.ع) من مواليد 1975 على متن سيارته للقيام بجولة إلى أن وصلوا إلى ضاية “عوا” ضواحي إفران ليتفاجأن به وتحت طائلة التهديد بسكين من الحجم الكبير بسلبهن هواتفهن المحمولة ثم قام باغتصابهن الواحدة تلو الأخرى باستثناء الرابعة (ف.ز.ا)، التي تمكنت من الإفلات من قبضته.
وسبق للمسماة (ي.ا) أن تقدمت هي الأخرى بشكاية تفيد تعرضها أثناء سيرها عبر شارع محمد السادس بافران لسرقة حافظتها المحتوية على مبلغ 200 درهم و هاتف محمول بالعنف من قبل المشتكى به.
وبفتح بحث معمق في الموضوع، تم التوصل إلى المتهم (م.ع) وإيقافه بمقر سكناه بحي واد فاس بفاس. وبعد عرضه على المشتكيات تعرفن عليه بسهولة و اعترف تمهيديا بالتهم المنسوبة إليه.
وباستنطاقه ابتدائيا و تفصيليا، تراجع عن أقواله التمهيدية، نافيا اغتصاب بعض المشتكيات وسرقة هواتفهن، موضحا انه بالفعل مارس الجنس على إحداهن بضاية “عوا” بعد تجواله بهن على متن سيارته، مضيفا أن المشتكية (ي.ا) نسيت هاتفها المحمول بداخل سيارته، واستمع للمشتكيات على انفراد حيث أكدن ما جاء في تصريحاتهن التمهيدية من اعتداءات جنسية و السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، في حين تمسك المتهم بالإنكار.
وبناء على الملتمس النهائي للنيابة العامة و الرامي إلى متابعة المتهم بالمنسوب إليه وبإحالته على غرفة الجنايات، و بناء على إدراج القضية بعدة جلسات والتي كانت آخرها جلسة 25/06/2019 أحضر لها المتهم في حالة اعتقال مؤازرا بدفاعه، تقرر اعتبار القضية جاهزة، وبعد التأكد من هوية المتهم اشعر بالمنسوب إليه فأجاب بالاعتراف بممارسة الجنس على إحداهن فقط تحت التهديد و أنكر السرقة.
وأعطيت الكلمة للوكيل العام فالتمس الإدانة ولم يضف المتهم جديدا وحجز الملف للمداولة لآخر الجلسة، إذ توبع من أجل التهم المنسوبة إليه في الفصول المشار إليها، و معاقبته طبقا للقانون وفق منطوق الحكم الصادر في حقه المشار إليه أعلاه.
حميد بن التهامي (مكناس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق