حوادث

سجين حاول بتر عضوه التناسلي

يقضي عقوبة بسبب النفقة ويقظة موظفي سجن آسفي أنقذته

يرقد سجين محكوم بشهر حبسا نافذا بسبب إهماله أداء نفقة الأبناء لطليقته، بمستشفى محمد الخامس بآسفي، منذ الخميس الماضي، بعد نقله إليه الخميس الماضي، في حالة حرجة من داخل السجن المحلي للمدينة الذي يطلق عليه “مول البركي”.
وحسب إفادة مصادر متطابقة فإن السجين خضع لعملية جراحية لرتق جزء من جهازه التناسلي وإيقاف النزيف الذي تعرض له، إذ خضع لعملية جراحية مباشرة بعد وصوله المستشفى.
وعلمت “الصباح” أن السجين كان يمر بأزمة نفسية منذ إيقافه بسبب امتناعه عن الإنفاق، والبحث معه قبل إحالته على القضاء، ليظل رهن الاعتقال الاحتياطي، إلى أن قضت المحكمة الابتدائية ضده بشهر حبسا نافذا، دون أن يتدخل أي أحد من أفراد عائلته، أو يستفيد من تنازل طليقته، ما زاد من تدهور وضعه النفسي.
وأضافت المصادر نفسها أن السجين عمد الخميس الماضي إلى دخول “الدوش” وهو يحمل معه شفرة حلاقة موهما موظفي السجن أنه يريد أن يستعملها لحلق ذقنه وتنظيف بدنه، إلا أنه مباشرة بعد ولوجه أطلق الماء ثم أخذ شفرة الحلاقة واستعملها لبتر عضوه التناسلي، إلا أنه مع الآلام التي صاحبت ذلك، خر ساقطا على الأرض، فيما فارت الدماء من المكان المصاب.
وأوردت المصادر نفسها أن موظفي السجن ومديره، سارعوا إلى إنقاذه، إذ على الفور نقل إلى مستشفى محمد الخامس، حيث خضع لعملية جراحية، وتبين أن الجرح هم الجزء السفلي للخصيتين، وبعد ذلك خضع لمراقبة طبية، تحت حراسة أمنية.
وأكدت مصادر “الصباح” أن الوكيل العام لدى استئنافية آسفي، أبلغ بالواقعة بمجرد حدوثها، وأصدر تعليمات بفتح بحث في النازلة، وإخباره بالمستجدات، ما دفع إلى انتقال عناصر من الشرطة القضائية إلى المستشفى حيث تم الاستماع إلى السجين، كما دونت إفادات موظفي السجن ونزلاء، حضروا الواقعة، في محضر سلم إلى الوكيل العام.
وفي معرض تصريحاته أكد السجين أن سلوكه ناجم عن إهماله من قبل أفراد عائلته، إذ منذ إيقافه لم يسأل عنه أحد، وأنه كان ينتظر أن يتدخلوا لدى طليقته لإيجاد حل، وتنازلها، إلا أن ذلك لم يحصل، ما أغضبه ليتخذ قرار بتر عضوه التناسلي.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق