fbpx
اذاعة وتلفزيون

110 آلاف تابعوا البولفار

52 فرقة موسيقية و19 مجموعة تبارت في المسابقة الرسمية

كشف منظمو مهرجان البولفار عن حصيلة الدورة 19، التي احتضنها ملعب “الراسينغ” بالبيضاء، إذ شاركت في حفلاته المتعددة 52 فرقة موسيقية، و19 مجموعة تبارت في المسابقة الرسمية، وحضر 110 آلاف زائر لمختلف الحفلات.
وقال المنظمون إن المهرجان شهد حضور كل الألوان الموسيقية (الهيب هوب والراب..)، وخصص آخر حفلاته لموسيقى الفيزيون، إذ استمتع الحاضرون بالإيقاعات الحيوية وعروض “الإلكترو”، ونشط المنصة الكبرى الفنان حسن بوسو وفرقته “كناوة راسين”، كما كان لزوار المهرجان موعد مع أنواع موسيقية غنية باختلافها، عبر الأغاني “السيريرية”، و”الفلانية” و”الكناوية”، إضافة إلى مزيح موسيقي جمع الريكي والآلات الهوائية لفرقة “سَلفَعُوس”، وأنغام الركادة والغرناطي وعيساوة والحساني التي قدمتها المجموعات الفائزة في مسابقة Tremplin، ومنها فرقة “سنيترا” و”هيوايغا”، إضافة إلى مشاركة الفنانة البلجيكية من أصل أنغولي “مارثا دارو” وموسيقى الإلكترو الروحية لمجموعة “نوفا فلستين” التي ينتمي أفرادها إلى إسبانيا وأمريكا وأندونيسيا، ومزيج موسيقى “الداب”، والروك البلقانية لفرقة من البوسنة والهرسك.
وأوضح المنظمون أن الحفلة الأخيرة شهدت إحياءذكرى سعيد غفولي، ريجيسير البولفار، الذي خطفه الموت قبل شهرين، مشيرين إلى أن البولفار ليس فقط الموسيقى على المنصة، بل يكمن سحره أيضا في ورشات السيرك التي يؤطرها أعضاء مجموعة “كولو كولو”، وأروقة السوق العديدة، والحوارات مع الفنانين على قناة البولفار، وما يفعله متطوعو جمعية Spiralium التي تساعد على جمع النفايات وفرزها.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى