fbpx
اذاعة وتلفزيون

الفهري يتنازل عن متابعة حجي

تنازل صارم الفاسي الفهري، مدير المركز السينمائي المغربي، عن الشكاية التي تقدم بها سابقا ضد المخرج والمنتج هشام حجي، وتراجع عن متابعتــه، بعدما اتهمــه بإهانــة موظف عمومــي، والقــذف والسب العلنــي، وهي جرائم يعاقــب عليها  بموجــب القانــون الجنائــي المغربي.
وقال الفهري، إنه بناء على طلب العديد من المهنيين، وبشكل استرضائي، و”من أجل المساهمة في خلق تفاهم أفضل داخل قطاع السينما، ومن أجل إعطاء صورة أكثر إيجابية واطمئنانا، وتمكينه من تطور قائم على التضامن والاحترام المتبادل فيما بين كل المهنيين، اتخذت القرار بسحب شكاية، والتنازل عن المتابعات المرفوعة ضد هشام حجي”.
وأوضح الفهري حسب ما جاء في بيان صحافي، أنه أبلغ محاميه، لاتخاذ الاجراءات اللازمة لدى المحكمة، قبل أن يأمل بأن يكون قراره موضع تثمين لقيمته الحقيقية، وأن يتم طي هذه الصفحة القاتمة من السينما الوطنية إلى الأبد.
وفي سياق متصل، ذكر الفهري بالأحداث التي جعلته يتخذ قرار رفع شكاية ضد المخرج المغربي، مؤكدا أن هشام حجي  وجه عبارات مهينة له، “تمس نزاهته وأخلاقه، بل ذهبت إلى تلميح إلى أنه مسؤول مرتش يمارس الزبونية ويشجع على الرداءة”، مدونة في مقطع فيديو تدوول على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.
وتابع الفهري أن سلوك المخرج، فرض عليه تقديم اعتذار علني، وأنه رغم التزامه بالقيام بذلك،  تراجع في الأخير عن الاعتذار، الأمر الذي دفع الفهري إلى تقديم شكاية بخصوص “إهانة موظف عمومي، والقذف والسب العلني”، وطلب الحصول على 100 ألف درهم تعويضا. لكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، إذ خرج المخرج ذاته، مرة أخرى، بتدوينة ادعى فيها أنه ضحية تعسف، من قبل المركز السينمائي المغربي.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى