fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> ليساسفة
لم يستسغ الباعة المتجولون، الذين حولوا أزقة وشوارع ليساسفة، ضواحي البيضاء، إلى سوق عشوائي كبير، حملة السلطة المحلية، لإخلاء الطرق والملك العام، فتجمهروا، أول أمس (الخميس)، أمام الملحقة الإدارية ليساسفة احتجاجا على ممثلي السلطة. وتجمع العشرات من الباعة، ما أدى إلى عرقلة السير بطريق الجديدة. وتساءلت مصادر إن كانت الحملة ستشمل كل تراب العمالة، سيما أن مقاهي التهمت جنبات الطريق بالشوارع المؤدية إلى مدارة شهدية والحاج فاتح وغيرها.
(م. ص)
> محطة
توفي عاملان وأصيب ثالث بجروح، نقل إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، مساء أول أمس (الخميس)، بعد سقوط ألواح زجاجية أثناء أشغال بناء المحطة الجديدة للقطار الرباط المدينة. وفي حين اعتبرت مصادر أن الرافعة هي سبب الحادث المميت، قالت أخرى إن سقوط الزجاج ناجم عن خلل في البناية الزجاجية. وتم منع الصحافيين والفضوليين من ولوج المكان ضمانا لسلامتهم، كما أكد ذلك أحد موظفي المحطة لـ “الصباح”.
(أ.أ)
> الوالي
أحالت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على الوكيل العام للملك بالبيضاء، بداية الأسبوع الماضي، واليا للأمن كان يشتغل نائبا لوالي أمن الرباط، رفقة ابنه ومسؤولين آخرين. وأحيل الملف على قاضي التحقيق الذي أودع “السمسار” السجن، ومتع الآخرين بالسراح، بعدما جرهم الوسيط إلى فضائح ترقى إلى جنايات. ويتخوف مسؤولون آخرون من أن تطولهم يد العدالة في الملف ذاته أو يتعرضون لعقوبات إدارية، بعد إعفاء والي الأمن وإحالته على التقاعد.
(ع. ل)
> حريات
رفض العديد من المثقفين والكتاب والجامعيين، توقيع عريضة “خارجة على القانون”، التي أطلقتها الكاتبتان ليلى السليماني وصونيا الطراب، للمطالبة بالحريات الفردية وحق المرأة في الإجهاض وفي التصرف في جسدها بكامل حريتها، على خلفية اعتقال الصحافية هاجر الريسوني بتهمة الإجهاض وإقامة علاقة جنسية خارج مؤسسة الزواج، معتبرين أن النداء لا يخص الريسوني، ولم تطالب به، بالنظر إلى أنها لم تجهض، ولم تقم علاقة جنسية غير شرعية، لأنها كانت “مخطوبة”، مضيفين أن اعتقالها “التعسفي” كان بسبب مقالاتها.
(ن. ف)
> اعتداء
تعرض الناشط المدني كريم الغردك، رئيس جمعية ابتسامة للمعاقين بعين السبع بالبيضاء، مساء أول أمس (الخميس)، إلى اعتداء شنيع من قبل شخصين يمتطيان دراجة نارية. وقال الغردك إن الاعتداء وقع قرب سينما الشريف بالحي المحمدي، حيث فوجئ بشابين ينتشلان منه حقيبته بالقوة، وكانت تضم وثائق خاصة بالجمعية وأوراق هوية وجواز سفر. ومازال البحث جاريا عن الفاعلين، بعد تقديم شكاية.
(ي. س)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى