fbpx
اذاعة وتلفزيون

تكريم السينما الأسترالية بمهرجان مراكش

اختارت إدارة الدورة الثامنة عشرة من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش تكريم السينما الأسترالية التي تعتبر واحدة من أقدم السينمات في العالم، إذ أنتجت أول فيلم روائي طويل في التاريخ، كما قدمت العديد من الأعمال الرائعة، التي عرضت في جميع أنحاء العالم مثل “كالم بلان” من بطولة نيكول كيدمان و”موغييل” و”بالروم دانس” و”أنيمال كينغدام”، بالإضافة إلى أفلام حققت نجاحا مبهرا في شباك التذاكر مثل “ماد ماكس” و”كروكوديل داندي”.
ويأتي تكريم السينما الأسترالية في إطار تقليد سنوي دأبت عليه إدارة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، إذ بدأت في 2004 تكريم السينما العالمية من خلال تسليط الضوء في كل دورة على سينما بلد معين لتحتفل بفنانيها وأفلامها، كما تكون فرصة لتشكل لقاء مهما لجمهور المهرجان مع السينما العالمية.
وستستضيف الدورة المقبلة من المهرجان وفدا كبيرا من الممثلين والمخرجين الأستراليين بمراكش، خاصة أن أستراليا أنجبت مجموعة من المواهب، التي تألقت في سماء الفن السابع بهوليود.
وتنضم أستراليا إلى القائمة الطويلة للدول التي كرمها المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، وتغطي خمس قارات، حيث سبق أن كرمت سينما عدة دول في كل دورة وهي المغرب، وإسبانيا، وإيطاليا، ومصر، والمملكة المتحدة، وكوريا الجنوبية، وفرنسا، والمكسيك، والهند، والدول الاسكندنافية، واليابان، وكندا وروسيا.
يشار إلى أن المناظر الطبيعية للسينما الأسترالية حاضرة بقوة في العديد من الإنتاجات العالمية، سيما أنها تتضمن فضاءات وأماكن ملهمة مثل “آيرز روك الأسطورية”، والصحاري المليئة بالحياة، والغابات الغامضة والموحشة.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى