الرياضة

الحسيمة يضمد جراحه بفوز صعب

تمكن شباب الريف الحسيمي في أول ظهور له أمام جمهوره بعد نزوله للقسم الثاني، من تحقيق فوز بشق الأنفس على ضيفه اتحاد سيدي قاسم، بهدف لصفر أحرزه اللاعب عثمان بناي في الدقيقة 87 بضربة رأسية.
وأضاع اللاعب أحمد السحمودي، مهاجم الفريق الحسيمي، ثلاث فرص حقيقية للتهديف، بعد انفراده بالحارس القاسمي.
وعمت فرحة كبيرة مدرجات ملعب ميمون العرصي بالحسيمة، بعد إحراز الهدف، بعدما كانت المباراة تسير نحو التعادل.
ووصف حسن الركراكي، مدرب شباب الحسيمة، في تصريح ل «الصباح»، المباراة بالصعبة، لأن اتحاد سيدي قاسم استعد لبطولة القسم الثاني بما فيه الكفاية، وخاض العديد من المباريات الإعدادية، عكس الفريق الحسيمي.
وأضاف الركراكي أنه ينتظر حصول الانسجام الكافي بين اللاعبين الذين اعتبر أن مستواهم جيد، ولديهم تجربة كبيرة في بطولة القسم الثاني، مطالبا الجمهور بالصبر، معتبرا أن الفوز سيشكل حافزا معنويا للمزيد من الاشتغال، وسيزرع الثقة أكثر في نفوس اللاعبين، ويعيد الدفء إلى مدرجات ملعب ميمون العرصي.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق