fbpx
حوادث

“البيدوفيليا” تطيح بخمسيني بمراكش

ضبط في حالة تلبس وسط حديقة المجلس الجماعي والتحقيق جار لكشف ملابسات القضية

تمكنت المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن مراكش، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة الماضي، من اعتقال “بيدوفيل” وهو يحاول ممارسة الجنس على قاصر وسط مقر المجلس الجماعي.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن عملية الإيقاف، تمت بعد إخبارية تلقتها الشرطة من قبل عناصر القوات المساعدة، التي ضبطت المتهم الخمسيني في حالة تلبس، وهو رفقة قاصر يبلغ من العمر 14 سنة بزاوية مظلمة وسط حديقة مقر المجلس الجماعي لمراكش، قبل أن تقوم بمحاصرته وإبلاغ المصالح الأمنية.
وأفادت المصادر ذاتها، أن التحريات الأولية كشفت أن البيدوفيل تعرف على القاصر ليقوم باستدراجه بالمال، مقابل ممارسة الجنس عليه.
وكشفت مصادر متطابقة، أن الموقوف استغل حلول الظلام والتوقيت المتأخر من الليل وهدوء المكان، ليستدرج القاصر إلى زاوية معزولة للاستمتاع بلحظات جنسية شاذة، بعيدا عن أعين المتربصين، قبل أن تجهض يقظة عناصر القوات المساعدة مخططاته.
وعلمت “الصباح”، أن فرقة الشرطة القضائية ما زالت تباشر تحرياتها لكشف ملابسات الواقعة، وظروف وقوعها وكيف تسلل المتهم والقاصر إلى وسط حديقة المجلس الجماعي، وتبيان عدد ضحايا الموقوف. وتعود تفاصيل الواقعة، إلى تمكن شخص بالغ وقاصر من التسلل إلى وسط حديقة تابعة لمقر المجلس الجماعي لمراكش، في محاولة لقضاء ليلة جنسية شاذة.
واعتقد الموقوف أن اللجوء إلى أحد الفضاءات المظلمة والمغلقة وفي وقت متأخر من الليل، لن يثير شكوك المتطفلين ولا الدوريات الأمنية، إلا أن مخططاته فشلت، فبعد أن انهمك الشاذ جنسيا في الشروع في محاولة اغتصاب القاصر تفاجأ بعناصر القوات المساعدة تحاصره.
وبمجرد معاينته لقدوم رجال القوات المساعدة، قام من مكانه وبدأ في الجري في محاولة للفرار من مسرح الجريمة، وهو ما عزز شكوك عناصرها الذين قاموا بمطاردة هوليودية لإيقاف المشتبه فيه، بينما البعض منها أوقف الطفل، وظلت المطاردة مستمرة في مشهد هوليودي إلى أن تم إلقاء القبض عليه وشل حركته وتصفيده في انتظار وصول المصالح الأمنية التي تم إشعارها بالواقعة. ومباشرة بعد توصل الشرطة بمعلومات من قبل القوات المساعدة تفيد ضبط خمسيني رفقة طفل في حالة تلبس، وفي وضعية غير أخلاقية، استنفرت عناصرها وقامت باعتقال المشتبه فيه ونقلت القاصر للاستماع إليهما. ولكشف ملابسات القضية وخلفياتها، تقرر وضع الموقوف تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، في انتظار إحالته على المحكمة المختصة، بعد انتهاء الأبحاث والتقديم.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى