fbpx
الرياضة

“الطاس” يفسد احتفالات الكوكب

العسري: وجدت عملا كبيرا في الفريق وبعض لاعبينا يستحقون المنتخب المحلي

نغص الكوكب المراكشي لكرة القدم على جمهوره احتفالاته بذكرى مرور 72 سنة على تأسيس الفريق، إذ أرغم على التعادل دون أهداف، أمام ضيفه الاتحاد البيضاوي، أول أمس (السبت) بالملعب الكبير لمراكش، لحساب الدورة الثانية من البطولة الوطنية.
ولم يفلح لاعبو الكوكب في استغلال الفرص التي أتيحت لهم على مدى شوطي المباراة، بسبب التسرع وقلة التركيز، رغم الدعم المتواصل للجمهور.
وكاد الفريق المراكشي أن يؤدي ثمن تضييعه للفرص، إذ أتيحت للفريق الضيف فرصتان لم يكتب لهما النجاح. واحتفل جمهور الكوكب الجمعة الماضي بالذكرى 72 لتأسيس الكوكب، إذ حضرت فئة من الجمهور إلى ملعب التداريب، راسمة لوحات احتفالية بمدرجاته، بحضور لاعبي جميع الفئات، إضافة إلى مسيري الفريق.
وغادر هشام الإدريسي، مدرب الكوكب، الملعب مباشرة بعد نهاية المباراة دون الإدلاء بتصريحات لممثلي وسائل الإعلام، الذين انتظروا بقاعة الندوات، ما أغضب الصحافيين.
ومن جانبه، اعتبر مصطفى العسري، مدرب الاتحاد البيضاوي، أن المباراة كانت مفتوحة على احتمالي الهزيمة والفوز بالنسبة لفريقه.
وأضاف العسري “الكوكب كان يحتاج الفوز لطمأنة جمهوره، ومن جانبنا كنا نود محو الهزيمة التي تكبدناها بميداننا في الدورة الأولى، لذا بحثنا عن ربح نقطة بتأمين دفاعنا، رغم أننا لعبنا أمام فريق منظم».
وأشاد العسري بلاعبي فريقه، قائلا إن أغلبهم قادرون على اللعب في أعلى مستوى، ودعا المشرفين على المنتخب المحلي إلى معاينتهم عن قرب.
ونوه العسري بالعمل المنجز في الفريق، من قبل المكتب المسير، بقيادة الرئيس عبد الرزاق المنفلوطي وعبد المنعم خافي، والطاقم التقني، خاصة المعد البدني المهدي لشهب، مشيرا إلى أن الفريق ينقصه فقط عمل بسيط في الناحية التكتيكية ليصبح رقما صعبا في بطولة القسم الثاني.
وقال العسري إن فريقه كان قريبا من خطف نقاط الفوز، لو استغل الفرص التي أتيحت له، مضيفا أنه راض عن خط هجوم فريقه الذي يبذل جهدا كبيرا، في خلق المساحات، وسط مدافعي الخصم.
عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى