fbpx
مجتمع

جهود لتحسين إنتاجية التين بتاونات

يقوم ضيوف المهرجان الوطني للتين بتاونات في دورته 6 المنظمة تحت شعار “سلسلة التين رافعة للتشغيل بالمجال القروي”، غدا (الأحد) بزيارة ميدانية للمشتل التجريبي لمختلف أصناف التين التابع للمركز الجهوي للبحث الزراعي بعين تاوجطات بالحاجب للوقوف على مدى تطور ونجاح هذه التجربة.
وتأتي الزيارة لإطلاع ضيوف المهرجان المنظم من قبل المديرية الجهوية للفلاحة تحت إشراف الوزارة وبدعم من عدة جهات بينها المجلس الجهوي، على جهود تنويع وتطوير زراعة التين ومختلف أصنافه ومدى نجاح المشتل التجريبي، في الوفاء بانتظارات الفلاحين المتحمسين لزراعة عينات جديدة ملائمة لتربة كل منطقة.
وضمن فعاليات المهرجان المنظم بموقع المعرض بساحة 16 نونبر قرب عمالة تاونات، برمجت أيام تحسيسية لفائدة منتجي التين تؤطر من قبل مصالح المكتب الوطني للاستشارة، موازاة مع اليوم الدراسي الذي يتم فيه تقديم مكتسبات البحث العلمي في مجال التين وأنماطه بمنطقة الريف، بحضور مهتمين بالمجال.
وللوقوف على نجاح تجارب معينة في إنتاج التين، خصص حيز مهم لتقديم شهادات في المجال بينها تلك لجمعية البيبان بغفساي المستفيدة من مشروع الدعامة الثانية لسلسلة التين، وتعاونية تيسير المسيرة لوحدة تجفيف وتثمين التين، إضافة لشركة مختصة ساهمت في توفير فرص شغل بإطلاقها تجربة في إنتاج التين بالإقليم.
واستفادت سلسلة التين، في إطار إستراتيجية مخطط المغرب الأخضر، من دعم مهم لتحسين الإنتاجية وتثمين المنتوج وترويجه وتعزيز جودته والرفع من مستوى تنظيم القطاع، الذي تولاه أهمية كبيرة بتاونات التي يوجد بها 22 ألف هكتار من التين، أي 5 بالمائة من المساحة الصالحة للزراعة بهذا الإقليم.
وينتج الإقليم الذي تشكل مساحته المزروعة بالتين نحو 40 بالمائة من المساحة على الصعيد الوطني، 78 بالمائة من إنتاج الفاكهة بجهة فاس مكناس الحاضنة ل28 ألف هكتار من التين، بمعدل إنتاج يصل إلى 95 ألف طن، إذ تمثل هذه السلسلة 53 بالمائة من مساحة شجرة التين على الصعيد الوطني.
ويشكل المهرجان فرصة لتثمين الفاكهة وإحداث فضاء للقاء والتواصل وتبادل التجارب والخبرات بين المهنيين وبناء الشراكات، والاطلاع على أحدث التقنيات في ميدان الإنتاج والتثمين، من خلال مختلف الندوات والعروض والمحاضرات والمداخلات المبرمجة حول مواضيع مختلفة من تنشيط أساتذة وباحثين.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق