fbpx
أســــــرة

بكتيريا تسبب الولادة المبكرة

أثبتت دراسة علمية، أن نوعا من البكتيريا ينتقل إلى المرأة الحامل، أثناء العلاقات الجنسية، يسبب الولادة المبكرة. وأكدت الدراسة ذاتها أن 87 امرأة من أصل 250، شملتهن الدراسة، عانين تمزقا مبكرا في الأغشية، ما أدى إلى الولادة المبكرة للجنين، نتيجة البكتيريا الشائعة التي تؤدي إلى فتح عنق الرحم قبل ميعاده، أي في الأسبوع 37 من الحمل.
 كما يسبب هذا النوع من البكتيريا ترقيق الأغشية المحيطة بالجنين، ما يؤدي إلى تمزقها، علما أنها غالبا ما تعيش لدى البالغين والأصحاء ولا تسبب أي ضرر، لكن يمكن أن تؤدي إلى التهابات المسالك البولية والمهبلية.
وينصح الأطباء الحوامل بالفحص المبكر، للكشف عن وجود هذه البكتيريا وعلاجها، سيما أنه يمكن التعرف عليها بواسطة الميكروبات الموجودة في الجهاز التناسلي.
وفي سياق متصل يؤكد الاختصاصيون أن عوامل أخرى تزيد من خطر إصابة الحامل بالمخاض مبكرا، فإذا كانت مصابة ببعض الأمراض التي تظهر خلال مرحلة الحمل، تكون أكثر عرضة للولادة المبكرة.
ومن بين تلك الأمراض الإصابة بداء السكري، أو تعاني بسبب أمراض القلب والشرايين، ومرض الكلى، وارتفاع ضغط الدم. وهناك عوامل أخرى تؤدي أيضا للولادة المبكرة، من قبيل سوء التغذية قبل الحمل وخلاله، والتدخين، الولادة المبكرة في الحمل السابق، وضعف عنق الرحم وانفتاحه في وقت مبكر.
يشار إلى أنه من بين أعراض الولادة المبكرة، ظهور تشنجات في الجزء السفلي من البطن،  أكثر من 8 مرات في الساعة، تسبب الشعور بتمدد البطن وتذكر الحامل بآلام الدورة الشهرية.

إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى