fbpx
أســــــرة

فشل علاقة المرأة بالآخرين

النقد اللاذع سبب لإحباط الآخرين وهدم علاقاتها

تجد بعض النساء صعوبة في التعامل مع الآخرين، إذ غالبا ما يكون مصير علاقاتهن الفشل، الأمر الذي يتطلب اتباع عدة نصائح حسب المختصين في العلاقات الذاتية. ويقتضي التعامل مع الآخرين التحلي ببعض الصفات المهمة، إضافة إلى أنه يحتاج إلى مقومات عديدة منها الصبر عليهم وحسن الظن والتماس الأعذار والإنصات الجيد لهم والتفاعل بطريقة إيجابية، حتى تكلل العلاقة معهم بالنجاح.
وقد يحدث أن تتعرض المرأة للفشل في علاقتها مع الآخرين، وقد يتكرر ذلك الأمر ما يصيبها بنوبات من التوتر والقلق والإحباط.ويسلط المختصون في العلاقات الذاتية الضوء على أهم النصائح التي بإمكانها أن تعجل بنجاح العلاقات وإبعاد شبح الفشل عنها، ومن بينها احترام الآخر، إذ يعد من أهم المقومات، التي تساعد في نجاح العلاقات.
وأوضح المختصون في العلاقات الذاتية أن احترام الآخرين يعكس حسن الأخلاق، كما يعد مؤشرا هاما لنجاح أي علاقة، إلى جانب أنه ينبغي أن يتجلى في عدة أمور، من بينها احترام الرأي والسن والمشاعر. وينصح المختصون في العلاقات الذاتية المرأة التي يكون مصير علاقاتها بالآخرين الفشل بعذوبة اللسان، مؤكدين أن الكلام الطيب يكون له أثر في النفوس، سيما أن الأشخاص يميلون أكثر إلى من يقدرهم، كما أن الكلام اللطيف يساهم في توطيد العلاقة وخروجها من أي عاصفة قد تواجهها.
ولا يقل الإنصات أهمية عن عذوبة الكلام، حسب المختصين في العلاقات الذاتية، فهو من مقومات نجاح علاقات المرأة بالآخرين سواء في محيطها العائلي أو المهني، إذ يتعين عليها الإنصات للآخر بدقة وعناية وتقديره عندما يشرع في الحديث ففي ذلك اهتمام به وبما يقوله، ما يكون له أثر إيجابي يتجلى في الإبقاء على العلاقات والحفاظ على نجاحها.
وينصح المختصون في العلاقات الذاتية تجنب المرأة للنقد اللاذع، سيما إذا كان مصير علاقاتها بمحيطها أو أصدقائها الفشل، لأنه يساهم في هدم كل جسور المودة بينها وبين الآخرين، ويكون سببا في إحباطهم.

أ . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى