fbpx
الرياضة

بومل يطلب مليارا لفسخ عقده

تشبث بعقده الممتد إلى غاية 2022 وطالب بجميع مستحقاته

فاجأ الفرنسي باتريك بومل، مدرب المنتخب الأولمبي، فوزي لقجع، رئيس الجامعة، خلال اللقاء الذي جمعهما الثلاثاء، من أجل البحث في مستقبله رفقة المنتخب، بعد الخروج من التصفيات الأولمبية.
وذكر مصدر مطلع أن بومل طالب بحوالي مليار سنتيم، تشكل مستحقاته إلى غاية 2022، من أجل الاستقالة، ما وضع الجامعة في موقف حرج، خصوصا أنها مددت عقده، مباشرة بعد الانفصال على هيرفي رونار.
وستضطر الجامعة للمحافظة على بومل داخل الإدارة التقنية، إذا تعذر عليها فك الارتباط معه، علما أنه يتقاضى حوالي 53 مليونا شهريا.
وعينت الجامعة بومل مدربا للأولمبيين، بدلا من الهولندي مارك ووت، غير أنه فشل في قيادة المنتخب إلى التأهل إلى نهائيات “الكان” المؤهلة لأولمبياد 2022، ما فرض عليها إعادة مفاوضته حول العقد الذي يربطه بها.
وشكل التعاقد مع بومل لقيادة الأولمبي في مباراة حاسمة مفاجأة لجميع المتتبعين، خصوصا أنه لا يتوفر على أية تجربة مدربا أول، وعاش دائما في ظل الناخب الوطني السابق، قبل أن يصبح مدربا براتب شهري مرتفع.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى