fbpx
حوادث

إيقاف” ولد الشيطان” بأزمور

تمكنت عناصر الشرطة القضائية التابعة لمفوضية أزمور، الأربعاء الماضي، من إيقاف أحد أشهر مروجي مسكر ماء الحياة ، ويتعلق الأمر بالملقب “بولد الشيطان” الذي دوخ المصالح الأمنية.
ونجحت العناصر الأمنية في وضع حد للمروج المشهور بعد مقاومته للأمنيين باستعماله كلبا شرسا من نوع “بيتبول” في محاولة منه لتخويفها. وبعد شل حركته وتصفيده ثم حجز كمية مهمة من الماحيا قدرت بخمسين لترا. وبعد إشعار وكيل الملك بابتدائية الجديدة أمر بوضع المروج تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم. وعلمت “الصباح” أن المصالح الأمنية بأزمور شنت حملات أمنية، بعد تعيين رئيس المفوضية الجديد، بعد الاستعانة بعناصر أمنية حلت من الجديدة. وتمكنت من إيقاف العديد من المبحوث عنهم وسبق أن صدرت في حقهم مذكرات بحث على الصعيد الوطني بجرائم متعددة، بعدما استفحل الإجرام بأزمور خلال الآونة الأخيرة، فدفع فعاليات محلية لدق ناقوس الخطر والتهديد بتنظيم وقفات احتجاجية بسبب الانفلات الأمني، وانتشار السرقة وترويج المخدرات والأقراص المهلوسة خصوصا بغابة سيدي وعدود التي تعتبر ملاذا آمنا لمروجي السموم بجميع أنواعها.

أحمد سكاب (أزمور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق