fbpx
حوادث

قتلى في حوادث سير بآسفي

مازالت حوادث السير تحصد المزيد من الأرواح بإقليم آسفي، إذ تسبب انقلاب سيارة خفيفة بمدخل جماعة بوكدرة في اتجاه آسفي، في وفاة امرأة في عقدها السادس وإصابة زوجها وابنها، الذي كان يتولى سياقة السيارة.
وحسب ما ذكرته مصادر من المكان ل “الصباح”، فإن الحادثة نتجت عن انزلاق السيارة، ما أدى إلى ارتماء الضحية من إحدى نوافذها، لتلفظ أنفاسها الأخيرة في الحين. وفور إشعارها بالحادث، انتقلت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي ببوكدرة إلى مكان الحادث، وتم إجراء المعاينات الضرورية، ونقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات البلدي بجماعة آسفي، في حين تم نقل السائق ووالده إلى قسم المستعجلات، لإجراء الفحوصات الطبية وتلقي العلاجات الضرورية. وتنضاف هذه الحادثة، إلى حادثة أخرى وقعت بداية الأسبوع الجاري بالطريق الساحلية بين لالة فاطنة وكاب البدوزة داخل تراب إقليم آسفي، إثر انقلاب سيارة خفيفة بأحد المنعرجات، ما أدى إلى وفاة سائق السيارة وإصابة مرافقه بجروح وصفت بالخطيرة. يشار إلى أن من بين أسباب ارتفاع عدد حوادث السير بإقليم آسفي، تردي الشبكة الطرقية، سيما الطرق الإقليمية والجهوية، نتيجة الضغط المتزايد لشحنات نقل الفحم الحجري إلى المحطة الحرارية وكذا شاحنات نقل الأحجار نحو ميناء آسفي، وهي الشاحنات التي لا تحترم مسار المرور المحدد في كناش التحملات.
محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق