fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> تمارة
سقط جانح خطير بتمارة، ليلة الأحد الماضي، في قبضة أمن الدراجين بالمدينة، بعدما اعتدى، في وقت سابق، على رجل أمن وأصابه في يده. وأفاد مصدر “الصباح” أن الملقب بـ “ولد الشاوي” ضبط في حالة تلبس بالسرقة باستعمال الكسر من داخل سيارة أمام السوق البلدي، وبعدها سلمته فرقة الدراجين إلى الشرطة القضائية لاستكمال الأبحاث التمهيدية معه.
(ع. ل)
> تأجيل
أجلت ابتدائية الرباط، صباح أمس (الأربعاء)، النظر في ملف حزب الأصالة والمعاصرة إلى 18 شتنبر الجاري. وأفادت مصادر “الصباح” أن دفاع سمير كودار، عضو تيار المستقبل، تقدم بمذكرة جوابية على الدعوى التي رفعها حكيم بنشماش، الأمين العام، للطعن في شرعية اللجنة التحضيرية التي يرأسها كودار. وطالب دفاع بنشماش بمهلة للجواب على مذكرة رفاق عبد اللطيف وهبي.
(ب. ب)
> متغيبة
يبحث سكان مقاطعة المعاريف بالبيضاء عن مستشارة في المجلس اختفت منذ فازت بمقعد ضمن لائحة النساء التي ترأستها إلهام بولغمان، المهاجرة بدورها إلى أمريكا. ولم يظهر أثر لـ”المديرة” منذ أربع سنوات، ولم تحضر أي اجتماع أو دورة منذ أكتوبر 2015، كما لم يصدر أي قرار بفصلها وتعويضها، وفق ما ينص على ذلك القانون التنظيمي 13-114 في حال الغياب المتكرر. وتساءل ناخبون عن سر التسامح المفرط مع المستشارة في وقت تشن حروب على أطر أخرى في المقاطعة لأتفه الأسباب.
(ي. س)
> حافلات
تعرضت حافلتان للنقل الحضري “ألزا” بسلا، مساء الاثنين الماضي، للرشق بالحجارة بحي سيدي موسى، نتج عنه تهشيم زجاجهما، وإصابة طفل كان رفقة والده وسط الحافلة. واستهدف جانحون الحافلة الأولى التي أصيبت بكسر واحد، ولاذ سائقها بالفرار لتفادي الأسوأ، فيما أصيبت الحافلة الثانية بأضرار متعددة من مختلف الواجهات، واضطر سائقها للتوقف. وكانت الحافلتان تربطان بين حي النجاح بسعيد حجي وباب شالة بالرباط.
(ع. ل)
> المضيق
أظهرت الأبحاث التي أجرتها السلطات المحلية بعمالة المضيق الفنيدق، بخصوص ملفات جوازات السفر المودعة لدى قسم الجوازات بالعمالة المذكورة، أن بعض شهادات الإقامة سلمت لأشخاص غرباء يرغبون في استصدار جوازات سفر دون أن يكونوا من المقيمين فعليا بدائرة الإقليم، وهو ما سيعجل بإيفاد لجنة للتحقيق في الأمر.
(ي. ج) تطوان
> القنيطرة
اعتقلت مصالح الأمن بالقنيطرة، أخيرا، مهاجرا إفريقيا يمتهن التسول بطرقات المدينة بطرق لا تخلو من عنف، آخرها حين اعتدى على رجل أمن. وتحولت شوارع وأزقة عاصمة الغرب، إلى فضاء أرحب للمهاجرين الأفارقة الذين ضمنهم من يقوم بممارسات تقلق السائقين والراجلين، على حد سواء.
(ع. ك)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق