حوادث

اعتداء على مديرة إعدادية بفاس

أصيبت مديرة الثانوية الإعدادية قاسم أمين بدوار ريافة بمقاطعة جنان الورد بفاس، صباح السبت الماضي، بجروح ورضوض بعدما هاجمتها أم تلميذة رفضت تمكينها من ورقة انتقال ابنتها إلى مؤسسة أخرى، قبل نقلها إلى مصحة بطريق صفرو لتلقي العلاج.
ودخلت المصالح الأمنية على الخط بعد تقديم المديرة شكاية ضد الأم ومرافقتيها معززة بشهادة طبية مسلمة من الطبيب المعالج تثبت حجم الأضرار الجسمانية، التي أصيبت بها جراء هذا الاعتداء، إذ فتح تحقيق استمع فيه للضحية وشهود من إداريي المؤسسة.
وكانت الأم المعتدية مرفوقة بامرأتين، لحظة مهاجمتها نحو العاشرة و45 دقيقة صباحا بمكتبها بالإعدادية، قبل أن يغمى عليها، وتدخل زملاؤها لنقلها إلى المستشفى ودعوة عناصر الشرطة، فيما تضامنت الأطر التربوية والإدارية مع الضحية، وطالبوا بتوفير الحماية لهم. ولم تستسغ الأم رفض المديرة تمكينها من ورقة انتقال ابنتها التي تدرس بالمؤسسة، خاصة أنها منفصلة عن أبيها ولم تقدم ما يفيد حضانتها لها، إذ لم تكتف بالسب والشتم، بل اعتدت عليها بالضرب والجرح، فيما اتهمتها المديرة، بالسرقة.ودخلت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بفاس، على الخط. استنكرت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، ما تعرضت له المديرة، فيما قام المدير الإقليمي بزيارة لها في المصحة، وتعهد بالوقوف إلى جانبها في دعواها القضائية ضد المعتديات.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق