الأولى

الاستقلال يرفض مساومة العثماني

تشبث بسلاح المعارضة وحذر الحكومة من مغبة اختلال ميزان العدالة الاجتماعية

لم يتأخر الاستقلال في الإعلان عن رفض مساومة سعد الدين العثماني، الذي يريد إشراك المعارضة في مشاورات النسخة الثانية من حكومته، إذ تشبث الذراع النقابي للحزب بسلاح المعارضة وحذر الحكومة من مغبة اختلال ميزان العدالة الاجتماعية.
وشدد النعم ميارة أمين عام الاتحاد العام للشغالين عند ترؤسه، أول أمس (الأحد) أشغال المؤتمرين الجهوي والإقليمي لجهة طنجة تطوان الحسيمة للجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة المنضوية تحت لواء نقابة الاتحاد العام للشغالين، على أن التفاعل التلقائي مع قضايا الطبقة الشغيلة والدفاع عنها لا يقبل أي مساومة من شأنها إضعاف حق العامل و الأجير، الذي “نسعى دائما لكي يحظى بحقه في الكرامة والعدالة الاجتماعية”. وقدم الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، عرضا شاملا زكى فيه عمل الجامعة ومواكبتها لقضايا منتسبيها والدفاع عن حقوقهم المشروعة وانتزاع عدد من المكتسبات، مما جعلها تتربع على عرش التمثيلية النقابية بالوزارة المعنية، موضحا أن الجامعة في عهد أحمد بلفاطمي، الكاتب الوطني الحالي، عرفت دينامية جديدة في العمل وذلك ناتج أولا بالتواصل الدائم وتشخيص المشاكل ومحاولة إيجاد حلول مناسبة لها، وثانيا باتحاد أعضاء المكتب التنفيذي للجامعة وممثلي الجهات والأقاليم واجتماعاتهم المنظمة والمستمر والتفاعل مع أي حدث أو قضية تهم قطاع الشباب والرياضة.
وعرج بلفاطمي على حصيلة العمل التنظيمي للجامعة الذي تجاوز 67 إقليما، مما يشكل تغطية شاملة على صعيد المملكة، بالإضافة إلى طرح قيمة المنجزات التي حققتها الجامعة خلال الفترة الأخيرة بعد المؤتمر العام للجامعة، مسجلا المراحل التي عرفها الحوار المتبادل بين الجامعة ووزير الشباب والرياضة وحجم المطالب المقدمة لهذا الأخير، الذي وعد بمعالجة عدة قضايا تهم الموظفين بمختلف درجاتهم المهنية. وقال إن مؤتمر جهة طنجة تطوان الحسيمة في شقيه الجهوي والإقليمي لفرع طنجة يشكلان، بالإضافة إلى الفروع الأخرى بالجهة، قوة تنظيمة كبيرة يجب استثمارها للدفاع عن الحقوق المشروعة للمناضلات والمناضلين، وختم بلفاطمي كلمته بأن الجامعة بكافة فروعها مدعوة للانخراط الفعلي والإيجابي في النموذج التنموي الجديد، الذي دعا إليه الملك محمد السادس للتنمية الشاملة للمغرب بمختلف المجالات.
وانتهت أشغال المؤتمرين الجهوي لجهة طنجة تطوان الحسيمة، والإقليمي لطنجة، المنعقدين أول أمس (الأحد)، بانتخاب مصطفى الكاسي كاتبا إقليميا للجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة بإقليم طنجة، وجاءت تشكيلة مكتب الفرع على الشكل التالي: كاتب الفرع: مصطفى الكاسي، أمين المكتب: عبد القادر حيداوي، المقرر: عبدالرحيم خروج، بالإضافة إلى المستشارون: عبد الجبار الطويل، مصطفى توفيق البقالي، أمال بن الاشهب الزويني، محمد بنسليمان.
ي. ق

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق