أخبار الصباح

أخبار الصباح

> تعديل
كشف مصدر مقرب من سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أنه أخبر بعض قادة حزبه أن أربعة أسماء لن يمسسها زلزال التعديل الحكومي، ويتعلق الأمر بمحسن الجزولي، الوزير المنتدب المكلف بالتعاون الإفريقي، وثلاثة كتاب دولة هم عثمان الفردوس، وجميلة مصلي ومحمد الغراس.
(ع. ك)
> الداخلية
رفض حمزة بلكبير، العامل المكلف بمالية الجماعات المحلية، التأشير على ملفات صفقات تهم برنامج التأهيل الحضري، أبرمها رؤساء جماعات، مع مقاولين ومكاتب دراسات، تشتم منها روائح فساد. ويسعى رؤساء جماعات، ضمنهم برلمانيون، اغتنوا عن طريق أموال التأهيل الحضري، أو قروض التجهيز الجماعي، إلى الحصول على مساعدات مالية إضافية لإتمام المشاريع، أو خلق أخرى جديدة، لكن مصادر الإدارة المركزية لوزارة الداخلية ترفض تزكية الفساد المستشري في الصفقات.
(ع. ك)
> الحي المحمدي
احتفت جماعة الحي المحمدي بالبيضاء، كثيرا، بإحداث حساب على موقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام”. وقال أحد المستشارين لـ “الصباح” إن الجماعة، التي يسيرها حزب العدالة والتنمية، لم تجد مشاريع تفتخر بها إلا صفحة على “أنستغرام”، اعتبرها أحد رؤساء المصالح “إنجازا غير مسبوق”.
(خ. ع)
> امتناع
امتنعت مدرسة خاصة بالرباط، أخيرا، عن تنفيذ حكم استعجالي صادر عن المحكمة الابتدائية بالرباط، والقاضي بإعادة تسجيل تلميذ للموسم الدراسي الحالي، تحت غرامة تهديدية قدرها 1500 درهم عن كل يوم تأخير، بحجة أن محاميها سيطعن في الحكم بالاستئناف. وفوجئ والد التلميذ برفض المؤسسة تسجيله بحجة تواضع مستواه الدراسي، وطالبته بتسجيله في مؤسسة أخرى، رغم أنه قضى سنتين فيها، فلجأ الأب إلى القضاء الاستعجالي لإنقاذ موسم ابنه من الضياع.
(م. ل)
> تضامن
قررت الحكومة مواجهة الكوارث الطبيعية التي تواجهها بعض المناطق جراء الفيضانات، بحشد التمويل الضروري لصندوق التضامن. وبرمجت الحكومة، ضمن جدول أعمال مجلسها، بعد غد (الخميس)، مناقشة مشروع مرسوم يقضي بإحداث رسم شبه ضريبي يسمى “رسم التضامن ضد الوقائع الكارثية” لفائدة صندوق التضامن ضد الكوارث.
(ب. ب)
> درك
طالب دركيون موقوفون عن العمل قائد الدرك بإعادتهم إلى وظائفهم بعد حصولهم على أحكام نهائية بالبراءة. واستغل المبرؤون الدخول المدرسي لتجديد ملتمسهم، بعدما وعدتهم القيادة العليا للجهاز، في وقت سابق، بدراسة ملفاتهم وحل المشكل، بسبب معاناة أسرهم. وتوبع الدركيون بمدن مختلفة أمام المحاكم، وبعد حصولهم على البراءة، رفضوا التوجه إلى القضاء الإداري لإنصافهم.
(ع. ل)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق