الأولى

ارتفاع قتلى واد “دمشان” إلى 17

30 مصابا وسائق الحافلة يسلم نفسه

ارتفع، إلى حدود زوال أمس (الاثنين)، عدد ضحايا فاجعة انقلاب حافلة للمسافرين بواد “دمشان” بالجماعة الترابية الخنك بإقليم الرشيدية، إلى 17 شخصا، حسب إفادات رسمية لولاية جهة ولاية جهة درعة- تافيلالت، فيما انتقل عدد الناجين (أغلبهم من المصابين بجروح مختلفة) إلى 30 شخصا، بعد ظهور سائق الحافلة، الذي عد من بين الأشخاص المفقودين.
وفيما فتحت السلطات الأمنية والقضائية تحقيقا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لمعرفة ملابسات الحادث وتحديد المسؤوليات، أفاد خالد السالمي، المدير الجهوي للصحة أن 11 شخصا من المصابين يوجدون تحت المراقبة المستمرة بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، فيما لا تدعو الحالات الأخرى إلى القلق. وتقدم سائق الحافلة إلى المصالح الطبية بالمستشفى نفسه، صباح أمس (الاثنين)، بعد أن لاذ بالفرار، مباشرة بعد انقلاب الحافلة. وقال بلاغ للولاية إن المعني وضع بجناح خاص لتلقي العلاجات الضرورية، تحت مراقبة المصالح الأمنية، في انتظار إخضاعه لبحث قضائي من قبل المصالح المختصة تحت إشراف النيابة العامة.

يوسف الساكت

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق