fbpx
اذاعة وتلفزيون

فرنسيون لتصوير “ليكول دوفان” المغربي

فرضتهم الشركة صاحبة البرنامج وخلاف حول الديكور المغربي

توصلت القناة الثانية بأولى حلقات البرنامج الجديد “ليكول دو فان”، الذي ستضيفه إلى شبكة برامجها الخاصة بالموسم المقبل. وينتظر أن تشرع “دوزيم” في بث الإعلان الترويجي للبرنامج خلال الأسابيع المقبلة، علما أن البرنامج يتكون من 12 حلقة، ستعرض أسبوعيا في وقت الذروة.
وفي سياق متصل، كشفت مصادر “الصباح”، بعض تفاصيل حلقات البرنامج الذي سيقدمه الفكاهي عبد الرحمن أوعابد المعروف في الساحة الفنية بـ”إيكو”، مؤكدة أن فنانين سيحلون ضيوفا على ايكو، من بينهم أحمد شوقي والدوزي، وغاني، ولمياء الزايدي.
وأوضحت المصادر ذاتها أن كل حلقة من البرنامج، التي تتراوح مدتها، 52 دقيقة، تتضمن فقرات متنوعة، مضيفة أن إيكو اضفى لمسة خاصة على البرنامج في نسخته المغربية.
وحول تفاصيل شراء حقوق بث البرنامج، أكدت المصادر أن الشركة المكلفة بتنفيذ الإنتاج شرعت في مفاوضات مع الشركة الفرنسية صاحبة البرنامج، ولم تجد أي صعوبة في الحصول على حقوق البث.
وأفادت مصادر “الصباح” أن الشركة الفرنسية، فرضت على شركة الإنتاج المغربية، التعامل مع فريق فرنسي لتصوير حلقات “ليكول دون فان” في موسمه الأول، مسترسلة أن مخرج البرنامج ومدير التصوير أيضا مهندس الصوت من فريق العمل الذي فرضته الشركة الفرنسية.
وبالنسبة إلى ديكور بلاطو التصوير، قالت المصادر ذاتها إنه يختلف عن ديكور البرنامج في نسخته الفرنسية، وهو الأمر الذي رفضه الفريق الفرنسي في بداية الأمر، تحت مبرر أنه يجب أن يكون هناك تشابه بين البرنامج ونسخته، لكن الشركة المغربية نجحت في إقناعه بأن “مغربة” البرنامج تطلبت تغيير الديكور، كما أن ذلك من بين النقط التي طالب بها مقدم البرنامج.
وكشفت المصادر ذاتها أنه تم تجاوز هذا الخلاف، والأكثر من ذلك اعترف الفريق الفرنسي أن ديكور البرنامج في نسخته المغربية أفضل ديكور في العالم العربي.
يشار إلى أن “ليكول دو فان”، برنامج أنتجه التلفزيون الفرنسي ما بين 1976 و1998 وهو من تقديم الإعلامي الفرنسي جاك مارتن، واستضاف مشاهيــــر الموسيقــــى والغناء الفرنسي.
ويستضيف مقدم البرنـــامج عددا من الأطفال، يجري معهـــــــم حـــــوارا للتعريف بأنفسهــم، ثم يغنــي كــــل واحد منهــــم أغنيـــة أو يعـــــــزف مقطــــــوعــة، وقد يصاحبه ويشجعــــــه المغنــــــي صاحـــب القطعــــة الموسيقية.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق