الصباح الفني

“شالنج” يورط الفكاهي رفيق

نفى طرد حارس إقامة اقتحمها للسباحة مؤكدا أن مزحته أخذت أكثر من حجمها

وجد الفكاهي المغربي رشيد رفيق، نفسه في ورطة بعد الجدل التي أثاره “شالنج”، نشر تفاصيله على صفحته على “انستغرام”.
وتعمد رفيق، ولوج إحدى الإقامات السكنية بسيدي رحال الشاطئ، للسباحة داخل المسبح، زاعما أنه مدعو من قبل شخص وهمي اسمه “التازي”، قبل أن يدعو متابعيه إلى اتباع خطته للسباحة في المسابح مجانا، الأمر الذي جر عليه انتقادات كثيرة.
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ حسب ما يروج على المواقع التواصل الاجتماعي، فقد تسبب رفيق في طرد حارس الأمن الخاص بالإقامة، لأنه سمح له بالدخول رغم أنه ليس من السكان، الأمر الذي كان من الممكن أن يشكل خطرا على السكان.
ولأن بعض سكان الإقامة اعتبروا أن الفكاهي حفز الشباب على ولوج إقامات سكينة بطرق غير قانونية، وهو الأمر الذي أغضبهم، يعتزمون اللجوء إلى القضاء، حسب ما يروج له، حتى تتم معاقبة الفكاهي.
ومن جانبه، قال رفيق، في حديثه مع “الصباح”، إن التحدي كان مزحة أخذت أكثر من حجمها، نافيا أن يكون قد توصل بأي دعوى قضائية في الموضوع.
وأوضح رفيق أنه لم يهدف من خلال مقاطع الفيديو التي نشرها على خاصية “الستوري” على “انستغرام”، إلى تشجيع الشباب على ولوج إقامات بطرق غير قانونية، لأنه ولج إلى مكان بشكل قانوني وباتفاق مسبق مع صديقه من سكان الإقامة ليدخله إلى المسبح.
وعن طرد حارس الإقامة، قال رفيق، إن الرجل مازال يحتفظ بعمله، ولم يطرد، عكس ما يروج له على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أن بعض السكان قاموا بتضخيم الأمور، ويروجون لمغالطات لا أساس لها من الصحة.
وأبعد الفكاهي عضو فرقة “ايموراجي” تهمة مخالفة القوانين عنه، مؤكدا أنه يتوفر على كل الدلائل، التي تثبت أنه لم يقم بأي أمر مخالف، وأنه كان يهدف فقط إلى الترفيه عن متابعيه على “إنستغرام”.
وفي سياق متصل، تعتمد فكرة التحدي التي روج لها رفيق، تزامنا مع العطلة الصيفية، على توهيم حراس الإقامات بأنه على صلة بشخصيات وهمية، ليسمحوا له بالدخول والاستفادة من خدمات المسبح.
وقال رشيد في مقطع الفيديو المتداول على نطاق واسع “تعلم كيف دير بيسين فابور”، إذ استطاع الفكاهي حسب ما ظهر في الفيديو ذاته، أن يقضي يوما داخل إحدى الإقامات دون أن يكشف أحدهم أمره.

إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق