fbpx
الرياضة

حمى الكلاسيكو تبدأ في إسبانيا

انتقادات للاتحاد الإسباني بسبب حكمي مواجهتي ريال مدريد وبرشلونة

تعرض اتحاد الكرة الإسباني لانتقادات واسعة، بسبب قراره الأخير إسناد تحكيم مباراتي الذهاب والإياب في السوبر الإسباني بين برشلونة وريال مدريد إلى حكمين مثيرين للجدل.
فقد قرر الاتحاد الإسباني إسناد مباراة الذهاب التي ستقام على أرض كامب نو للحكم كلوس غوميز في 23 غشت الجاري، بينما سيقود الحكم ماثيو لاهوز مباراة الإياب في البيرنابيو في التاسع والعشرين من الشهر نفسه. وجاءت الانتقادات بشكل خاص من وسائل الإعلام المقربة من برشلونة، التي ذكرت بعض الوقائع لهذين الحكمين في المواسم السابقة، سواء مع فريقها أو مع ريال مدريد.
ونبعت الانتقادات من كون الحكمين سبق أن أثارا الجدل في المباريات السابقة، لدرجة أن الحكم كلوس غوميز لديه حادثة شهيرة مع برشلونة بالذات في موسم 2009 – 2010، عندما اتهمه المدرب السابق لبرشلونة غوارديولا بالكذب بسبب تقريره الذي تضمن أحداثاً غير صحيحة عن مباراة برشلونة وألميريا في الموسم ذاته.
وتعرض غوارديولا عقب تصريحاته ضد غوميز لعقوبات مالية من قبل الاتحاد الإسباني الذي فرض غرامة مقدارها 15 ألف أورو عليه.
في حين أن حكم الإياب ماثيو لاهوز لديه إشادات كبيرة من جانب ريال مدريد، خصوصاً مدربه مورينيو الذي كان صرّح عبر وسائل الإعلام في أكثر من مناسبة أنه يتمنى أن يقوم لاهوز بتحكيم كل مباريات ريال مدريد.
وعلاوة على تلك الأمور المتعلقة بهذين الحكمين فإنهما أيضاً من أكثر الحكام تعرضا للانتقادات في الموسم الماضي، دون إغفال أنه الكلاسيكو الأول لكلا الحكمين في تاريخهما.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى