fbpx
حوادث

حجز مركب محمل بالمخدرات

مافيا دولية تستخدم قوارب صيد و ״جيت سكي״ في تهريب الممنوعات

أجرت مصالح الدرك الملكي، أول أمس (الأحد)، عمليات تفتيش لعدد من مراكب الصيد التقليدي بشاطئ “واد لاو”، عقب حجز 120 كيلوغراما من المخدرات المعدة للتهريب على متن قارب للصيد التقليدي، في عرض البحر، في حوالي الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم نفسه.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن الدورية البحرية رصدت قارب الصيد خلال عملية تمشيط روتينية لسواحل المنطقة، قبل أن يلفت انتباهها المركب في عرض البحر، لتتفاجأ خلال عملية توقيفه بوجود أربع رزم من مخدر الشيرا يقدر وزنها بحوالي 120 كيلوغراما، كان أصحاب القارب يسعون إلى تسليمها على شكل دفعات في وسط عرض البحر إلى دراجات مائية البحرية ذات المحركات القوية “جيت سكي” لتسليمها إلى بعض اليخوت بسواحل جنوب إسبانيا.
ووصل عدد المعتقلين على خلفية حجز هذه الكمية من المخدرات، أربعة أشخاص، ويتعلق الأمر بمالك مركب الصيد وابنه القاصر، وصاحب دراجتين مائيتين (جيت سكي) يتكلف بنقل المخدرات إلى الجنوب الإسباني، وشخص آخر يتكلف بحمل المخدرات ونقلها إلى مركب الصيد المحجوز، بينما مازال البحث جاريا لإيقاف باقي شركائهم، الذين ما زالوا في حالة فرار.
واستمعت عناصر الدرك الملكي، مساء أول أمس (الأحد)، إلى المشتبه فيهم حول المخدرات التي حجزت على متن القارب، والتي كانت معدة للتهريب إلى إسبانيا، عن طريق تسليمها في عرض البحر إلى شبكة دولية لتهريب المخدرات تستخدم دراجات مائية “جيت سكي” في تمويه فرق المراقبة البحرية. وتبين من خلال الأبحاث التي أجرتها الضابطة القضائية للدرك أن مركب الصيد المشار إليه استخدم في عدة عمليات تهريب للمخدرات بتنسيق مع مهربين مغاربة وأجانب، في ظل تشديد المراقبة من طرف عناصر الدرك الملكي والبحرية الملكية على الشريط الساحلي الشمالي للمملكة، ما دفع الشبكات الدولية إلى إغراء العاملين على ظهر قوارب الصيد التقليدي للمشاركة في عمليات تهريب الحشيش إلى عرض البحر وتسليمه إلى مهربين ينقلونه بدورهم بواسطة دراجات مائية “جيت سكي” إلى السواحل الأندلسية.
وباشرت فرق الدرك الملكي أبحاثا وتحريات بشاطئ واد لاو لجمع معلومات حول مشتبه في صلتهم بشبكات التهريب الدولي للمخدرات، على اعتبار أن البحث الجاري في الملف كشف أن شبكة دولية استخدمت، في الأيام القليلة الماضية قوارب صيد تقليدي في عديد من عمليات تهريب الحشيش إلى السواحل الأندلسية.
ويأتي كشف هذه العملية بعد توصل مصالح القيادة الجهوية للدرك الملكي بتطوان بمعلومات، مفادها استخدام شبكة دولية لمراكب صيد تقليدية في نقل المخدرات إلى عرض البحر قبالة شواطئ (تامرابط وتارغا وواد لاو وسيدي عبد السلام…) إلى مهربين، ما قاد إلى حجز قارب صيد محملا بـ 120 كيلوغراما من الحشيش، وسيارة من نوع (رونو كلييو 4)، وإيقاف أربعة أشخاص، من بينهم قاصر.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى