fbpx
حوادث

مختصرات

إحباط محاولة سرقة وكالة بنكية

استنفرت السلطات الأمنية ببني أنصار بإقليم الناظور ليلة السبت الماضي جميع عناصرها، بعد إبلاغها بتعرض وكالة بنكية توجد بالقرب من ميناء المدينة لعملية سطو قام بها ثلاثة أشخاص، تم القبض على أحدهم. واكتشف مكلفون بالأمن الخاص حوالي الساعة 11 من الليلة ذاتها، وجود ثلاثة أشخاص فوق سطح وكالة بنكية، ليبلغوا مباشرة بعد ذلك إدارة الشرطة التي حضرت بكل تلاوينها، من شرطة قضائية وعلمية وعناصر حفظ النظام، إضافة إلى القوات المساعدة، إلى المكان من أجل التحري والبحث عن الأشخاص المشتبه فيهم.
وحسب مصادر مطلعة، فإنه تم إيقاف مشتبه فيه واحد من قبل مصالح الأمن، ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية في إطار البحث الذي يجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، على أن يتم التحقيق معه للوصول إلى هوية المشتبه فيهما الآخرين.
وأكدت المصادر نفسها أن اللصوص الثلاثة تسللوا إلى مقر الوكالة البنكية، وأحدثوا ثقبا في سطح البناية الوكالة، ليتسللو إليها بعد ذلك بدافع تنفيذ عملية للسطو والسرقة. وأكد المصدر نفسه، أن الأبحاث الأولية التي قامت بها للشرطة وإدارة البنك، كشفت عدم تعرض الأموال الموجودة بالوكالة للسرقة، حيث كان لجهاز الإنذار والتدخل السريع لمصالح الأمن دور كبير في إفشال هذه العملية الإجرامية.
جمال الفكيكي (الناظور) 

“تريبورتور” يقتل شخصين

أسفر اصطدام دراجتين، فوق قنطرة نهر أم الربيع بأزمور، مساء أول أمس (الأحد)، عن وفاة شابين. وكشفت مصادر دركية “للصباح”، أن الحادث نجم عن اصطدام دراجة نارية من نوع “س 90” وأخرى ثلاثية العجلات.
وأكدت المصادر ذاتها، أن الهالكين كانا على متن الدراجة الأولى في الوقت الذي اصطدما فيه بدراجة “تريبورتور”، على القنطرة نفسها، ما أدى إلى وفاة واحد منهما في الحين، وتوفي الثاني بقسم المستعجلات التابع للمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة. وفور توصلها بإشعار حول الحادث، انتقلت السلطة المحلية وعناصر أمنية تابعة لمصلحة حوادث السير لدى مفوضية الأمن بأزمور إلى مكان الواقعة، وتم فتح تحقيق حول ملابسات حدوثها. وتدخلت عناصر دركية بحكم الاختصاص الترابي، وعملت على انتداب سيارة إسعاف لنقل الراكب المصاب إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي، فيما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى ذاته، وأمرت النيابة العامة المختصة، بإخضاع الجثتين لعملية التشريح الطبي، في انتظار تسليمهما لأهلهما قصد مباشرة عملية الدفن.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

السلاح لتحييد خطر جانحين بفاس

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، الأحد الماضي، على النيابة العامة، جانحا عمره 24 سنة، له سوابق متعددة، بعد يومين من إيقافه بعدما اعترض سبيل المواطنين وعرض عناصر الشرطة إلى تهديد جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض، ما اضطر اثنين منهم لإشهار سلاحيهما الوظيفي لكبح اندفاعه.
وكان المتهم الذي قضى عقوبات حبسية متفاوتة، في حالة تخدير متقدمة صباح الجمعة الماضي وهدد حياة وسلامة أشخاص عابرين لشارع بحي واد فاس بمقاطعة المرينيين، مشهرا في وجوههم سلاحا أبيضا من الحجم الكبير، قبل تدخل فرقة لمكافحة العصابات بالولاية، قاومها بشكل عنيف قبل إحكام السيطرة عليه. وأوضح مصدر أمني أن موظفين للشرطة أشهرا أسلحتهما الوظيفية بشكل مكن من السيطرة على المشتبه فيه وحجز الأسلحة البيضاء المستعملة من قبله، في ثاني إشعار للسلاح الوظيفي ضد جانحين شكلوا خطرا على الأمن والمواطنين، بعد 4 أيام من إشعار مقدم شرطة، مسدسه في وجه جانح بسهب الورد. وظل المشتبه فيه الذي هدد عناصر الشرطة، والملقب ب”زبيدة”، في حالة فرار طيلة ساعات قبل اعتقاله من طرف أمن المنطقة الأولى بالبطحاء، بناء على أبحاث وتحريات منجزة منذ هروبه مساء الثلاثاء الماضي لما أشهر عنصر الفرقة المتنقلة لشرطة النجدة، سلاحه لكبح اندفاعه وتهديد سلامة الشرطة والمواطنين.
حميد الأبيض (فاس)

اعتقالات في حملة أمنية بابن سليمان

تمكنت مصالح الأمن بابن سليمان، خلال الأسبوع الماضي، من إيقاف ما مجموعه 102 شخصا متورطين في قضايا إجرامية مختلفة ومتنوعة بمختلف أحياء ابن سليمان .
وحسب مصادر أمنية فإن 35 شخصا من بين الموقوفين خلال هذه الحملة الأمنية المسترسلة، التي تتميز بالرفع من مستوى التدخلات وتركيز الوجود الأمني بالشارع العام وكذا إعطاء الأولوية لمحاربة الجريمة العنيفة التي تمس بشكل مباشر سلامة المواطنين في ممتلكاتهم وسلامتهم الجسدية هم من ذوي السوابق القضائية ويشكلون موضوع مذكرات بحث وطنية من أجل جنايات أو جنح مختلفة كالسرقة المشددة وقضايا الضرب والجرح الخطير والنصب والاحتيال وقضايا أخرى.
وأوضحت المصادر ذاتها أنه تم ضبط ما مجموعه 19 شخصا من بين الموقوفين، متلبسين بارتكاب جنايات وجنح، من بينهم أشخاص يحملون السلاح الأبيض بدون سند قانوني، ما من شأنه تهديد سلامة المواطنين، كما أن من بين الموقوفين مشتبه تورط في جرائم متسلسلة وخطيرة تمس الأشخاص في أمنهم. وموازاة مع هذه التدخلات الأمنية وفي إطار محاربة مروجي المخدرات، فقد تم خلال الفترة نفسها مداهمة عدة أوكار مكنت من اعتقال 6 أشخاص مبحوث عنه على الصعيد الوطني على ذمة قضايا تتعلق بترويج المخدرات واستهلاكها مع حجز 350 غراما من مخدر الشيرا، وأزيد من قنطار من مخدر القنب الهندي ومشتقاته. بالإضافة الى حجز كمية من مسحوق (طابا)،
كما تم في إطار التدخلات الأمنية نفسها مداهمة أوكار مروجي المشروبات الكحولية، وهي العملية التي مكنت من إلقاء القبض على شخص مع حجز أكثر من 100 لتر من المشروبات الكحولية. وذكر مصدر الأمني أنه تمت الاستعانة بالخبرات التقنية للمديرية العامة للأمن الوطني، من أجل تحديد أماكن حاملي بعض الهواتف المحمولة، موضوع سرقة بالعنف، ليتم إيقاف ثلاثة أشخاص على ذمة هذه القضية، واسترجاع الهواتف موضوع السرقة، فيما لا تزال الأبحاث جارية، من أجل وضع اليد على باقي الشركاء المحتملين.
وأكدت المصادر نفسها، أن جميع الموقوفين خلال هذه التدخلات الأمنية تم وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
وتأتي هذه العمليات في إطار الحملات الأمنية، التي تقوم بها مصالح الشرطة القضائية ابن سليمان، تحت إشراف قيادة رئيس المنطقة الأمنية، وفي احترام تام للقوانين المعمول بها، من أجل الحفاظ على سلامة السكان والزوار وحماية ممتلكاتهم.
كمال الشمسي (ابن سليمان)

سقوط سارقي محلات تجارية

نجحت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بوجدة ، السبت الماضي، في إيقاف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين الثامنة عشرة والعشرين سنة، للاشتباه في تورطهم في تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة حسب مصدر أمني .
وجاء إيقاف الموقوفين الثلاثة المعنيين بالأمر، بناء على نتائج الأبحاث والتحريات الأمنية الميدانية المكثفة، التي قامت بها مختلف فرق الشرطة القضائية المختصة، هذه الأبحاث التي أعقبت تسجيل عدد من السرقات من داخل محلات مهنية وتجارية، قد توصلت التحريات الأمنية إلى أن من بينها صيدليات وعيادة طبية، كما شملت السرقات عددا من المنازل، خصوصا تلك التي يوجد أصحابها خارج المدينة أو يغادرونها للعمل خلال النهار ،كما همت السرقات أجهزة الكترونية و تربوية ومعدات خاصة بتدريس العلوم والمعلوميات وأدوات الاشتغال داخل مؤسسات تعليمية تقع بوجدة .
ولم يفت المصدر التذكير بأن كل عمليات السرقة التي قام بها الموقوفون المشتبه فيهم ،والتي قد تمت داخل المنازل والمحلات التجارية والمهنية وكذا التربوية، كان مسرحها وجدة، كما أشار المصدر إلى أنهم تمكنوا خلال تنفيذهم لعمليات السرقة، من الاستيلاء على مجموعة من المبالغ المالية والأدوات والمعدات المهنية والبضائع،كما أن وقائع السرقات تمت تقريبا خلال نهاية السنة الماضية وكذا السنة الحالية، خصوصا في الفترات التي يتبين أن المواقع المستهدفة خالية من أصحابها، كأيام العطل الأسبوعية أو غيرها أو المحتمل شغورها بسبب غياب أصحابها ، بعد معاينة دقيقة لهذه المرافق والمنازل، مع استعمال أدوات للكسر وفتح الأبواب والنوافذ، للتمكن من إنجاز مهمة التسلل للأماكن المستهدفة.
محمد المرابطي (وجدة)

20 سنة لمتهم بالاغتصاب بالناظور

20 سنة سجنا نافذا، كان موضوع شكايات تقدمت بها عدة أطراف تتهمه بالسرقة والاغتصاب. وأصدرت المحكمة حكمها في القضية التي أحيلت عليها قبل أقل من شهر من قبل قاضي التحقيق لدى المحكمة ذاتها، وذلك بعد اقتناعها بالتهم الموجهة للجاني واعترافاته لدى الضابطة القضائية ومواجهته بضحاياه. وقضت غرفة الجنايات بسجن المتهم عشرين سنة، ومصادرة سكين كان بحوزته لحظة إيقافه، وكان يستعمله في تنفيذ جرائمه المتعددة. وتوبع المتهم، بجنايات السرقة الموصوفة بالتعدد والليل والعنف والتهديد به، إضافة إلى الاغتصاب وحمل السلاح الظاهر وجنحة التهديد بالسلاح في ظروف شكلت تهديدا للأمن العام وسلامة الأشخاص. وتوبع الموقوف من قبل النيابة العامة، بعد شكايات عدة تقدم بها أزيد من ستة أشخاص إضافة إلى امرأة اتهمته باغتصابها تحت التهديد بالسلاح.
جمال الفكيكي (الناظور) 

اعتقال “الطبيل” مروع أزمور

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمفوضية أزمور أخيرا، من إيقاف واحد من الذين روعوا سكان أزمور، لخطورة عملياتهم الاجرامية ومن ذوي السوابق القضائية في مجال السرقة والاعتداء بالسلاح الأبيض.
وجاء ايقافه بعد توصل المصالح الأمنية بالعديد من شكايات الضحايا بعد تعرضهم للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض. وتقدم ضحية بشهادة طبية وأصر على متابعته، وبعد تعدد الشكايات انتقلت عناصر فرقة الأبحاث التابعة للفرقة المحلية للشرطة القضائية بأزمور، من أجل إيقافه والبحث فيما نسب إليه، فاستعمل في مواجهتها التمرد والعصيان وأشهر السلاح الأبيض، وكان يحتمي بكلب شرس بعدما تمكن من الفرار وتوارى عن الأنظار. وإثر عملية ترصد وتتبع تمكنت المصالح الأمنية من وضع اليد عليه بالدرب الجديد بالقرب من مسكنه، بعدما حاول الفرار، وبعد تفتيشه عثر بحوزته على خمسة أقراص مهلوسة من نوع ريفوتريل وقطعة من مخدر الشيرا وعلبة لصاق العجلات، كان بصدد استنشاقها. وتمت سياقته الى مقر المصلحة بعد معاينة حالة السكر التي كانت بادية عليه، بعدما عمد إلى افتعال جروح، قبل إيقافه، حيث تم نقله الى المستشفى المحلي بأزمور. وبعد تلقيه العلاجات الضرورية، وبعد إشعار وكيل الملك أمر بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية. وبعد استرجاع وعيه من حالتي السكر والتخدير، فتح بحث معه حول الأقراص والمخدرات التي ضبطت بحوزته، فاعترف بمتاجرته في “القرقوبي”، كما اعترف بالاعتداء على الضحية بواسطة السلاح الأبيض، وكذا تغريره بقاصر، بعدما تعرف عليها وأصبح يسلمها مبالغ مالية لتلبية مصارفها اليومية، بعدما كان يلتقيها في الأماكن العمومية، والتمرد والعصيان في حق عناصر الشرطة. كما دل المحققين على مزوده بالمخدرات والأقراص المهلوسة.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى