fbpx
الرياضة

أستاتي يتنازل عن 100 مليون لمغادرة الجديدة 

اللاعب فسخ عقده وودع الفريق برسالة مؤثرة وغموض حول وجهته

تنازل طارق أستاتي، المدافع الأيمن للدفاع الجديدي، عن مستحقات بقيمة 100 مليون، لمغادرة الفريق، أول أمس (الاثنين).
وفسخ أستاتي عقده رسميا، وسحب شكايته لدى الجامعة، وبعث برسالة إلى جماهير الدفاع الجديدي، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، وشكر فيها أيضا الطاقم التقني والمكتب المسير.
وأوقف طارق أستاتي الأسبوع الماضي جميع الاتصالات مع الأندية، وأبلغ وكلاءه بأنه لا يمكنه التفاوض مع فرق أخرى، وهو مازال على ذمة فريقه.
وأكد أستاتي في رسالته، أنه مدين للفريق وجماهيره، بعدما قضى فيه أربع سنوات حافلة بالعطاء، وكان فيها دائما عنصرا أساسيا في مجموعة دخلت تاريخ الدفاع الجديدي بلعبها نهائي كأس العرش والمشاركة في المنافسة القارية.
وقضى طارق أستاتي البالغ من العمر 26 سنة، أربع سنوات بالدفاع الجديدي، كان فيها من أبرز عناصر الفريق، واختير ضمن التشكيلة المثالية للدور الأول بعصبة الأبطال الموسم قبل الماضي، كما اختير ضمن أفضل مدافعي البطولة.
وتفجر الخلاف بين أستاتي والمدرب بادو الزاكي، نهاية الموسم الماضي، حين طلب منه اللعب قلب هجوم، ليتفاجأ بعد عودة اللاعبين من العطلة، بمقترح من الرئيس يقضي بمنحه عطلة أسبوع، لدراسة العروض المقدمة من الجيش الملكي والوداد وفريق مصري، لكن اللاعب رفض، وأكد للرئيس أنه لاعب محترف، ويرتبط بعقد، مطالبا بتسوية مستحقاته المالية العالقة منذ موسمين، مع إجراء التمارين مع المجموعة، إلى غاية التوصل إلى اتفاق مع الفرق التي اقترحها الرئيس.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق