fbpx
حوادث

تأييد عقوبة زعيم عصابة بمكناس

تورط وشريكه في اختطاف فتاة كانت برفقة صديقها

أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بمكناس أخيرا، الحكم الابتدائي القاضي بإدانة عشريني بأربع سنوات حبسا نافذا ، بعد مؤاخذته من أجل ارتكابه جرائم تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة بالليل والتعدد والتهديد بالعنف ومحاولة هتك عرض فناة قاصر.
اتخاذ القرار، جاء بناء على الاستئناف المقدم من قبل المتهم من السجن، في مواجهة القرار الصادر عن غرفة الجنايات الابتدائية بمكناس، القاضي بمؤاخذة المتهم، من أجل ما نسب له من أفعال والحكم عليه بأربع سنوات حبسا نافذا مع تحميله الصائر والإجبار في الأدنى.
ويستفاد من محضر الضابطة القضائية التابعة لأمن ويسلان بمكناس، أن المسمى (م.ك) تقدم إلى مصلحة الشرطة و سجل شكاية مفادها أنه أثناء مرافقته لصديقته المسماة (ف.ه) اعترض سبيلهما المدعو( ه.ب) رفقة شخص آخر في غابة محاذية لمعمل الإسمنت ليلا، وتحت التهديد بالسلاح الابيض سلبا منهما هاتفيهما المحمولين، ثم قام  المتهم (ه.ب) بإرغام صديقته على مرافقته إلى غابة شجر الزيتون المجاورة لمحطة البنزين، فانتقلت عناصر أمنية فورا إلى المكان، فعثرت على الفتاة المختطفة وهي في وضعية سليمة، فيما تمكن المشتبه فيهما من الفرار بمجرد مشاهدتهما لسيارة الشرطة.
وعند الاستماع إلى الضحية (ف.ه) في محضر قانوني بحضور خالتها (ف.ش)، أفادت انها لما كانت عائدة من دروس الدعم رفقة صديقها (م.ل)، اعترض سبيلهما شخصان تمكنا تحت التهديد بالسلاح الأبيض من سلبهما هاتفيهما المحمولين، ثم أرغماها على مرافقتهما إلى حقل شجر الزيتون خلف محطة الوقود، وبمجرد أن شاهدا سيارة تابعة للمصالح الأمنية، لاذا بالفرار إلى وجهة مجهولة، مضيفة بأنها لم تتعرض لأي اعتداء جسدي أو جنسي من قبل المعنيين بالأمر.
وعند إيقاف المتهم (ه.ب)من قبل المصالح الأمنية المذكورة، عثر بحوزته على ثلاثة هواتف محمولة عجز عن تبرير ملكيته لها. وعند عرض المتهم المذكور على الضحيتين، تعرفا عليه بسهولة وأكدا بأنه أحد المعتديين عليهما، كما تعرف الضحية (م.ل) ومرافقته على هاتفيهما المحجوزين من المتهم .
وعند الاستماع إلى المتهم (ه.ب) تمهيديا من قبل الضابطة القضائية ،اعترف بالأفعال المنسوبة إليه. وعند تقديمه أمام الوكيل العام للملك ،اعترف مجددا بما نسب إليه نافيا نيته ممارسة الجنس على الضحية القاصر، فتقررت متابعته في حالة اعتقال من أجل ما نسب إليه أعلاه وإحالته مباشرة للمحاكمة على غرفة الجنايات الابتدائية التي أصدرت القرار موضوع الطعن بالاستئناف والمشار إلي منطوقه ومراجعه أعلاه.
وبناء على الاستئناف المذكور، أحيلت القضية على غرفة الجنايات الاستئنافية، فأدرجت بعدة جلسات آخرها 23/06/ 2019 أحضر لها المتهم في حالة اعتقال. وبعد التأكد من هويته، أشعر بالمنسوب إليه فأجاب بالإنكار، فيما التمس ممثل الحق العام التأييد بناء على اعترافات المتهم تمهيديا وتفصيليا. وبعد المداولة طبقا للقانون، تبين للمحكمة في نطاق ما نوقش أن غرفة الجنايات الابتدائية بينت في قرارها وقائع القضية ونتائج البحث، فارتأت معه غرفة الجنايات الاستئنافية بذات المحكمة تأييد الحكم في ذلك، مع تحميل المتهم الصائر والإجبار في الأدنى.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى