fbpx
الأولى

سقوط مدبر فرار سجين بفرنسا

له ارتباطات بإرهابيي داعشويعد العلبة السوداء لعصابات تولوز

يجري المكتب المركزي للأبحاث القضائية أبحاثا معمقة مع متهم، يحمل الجنسية الفرنسية، وهو من أصل مغربي، مشتبه في ارتكابه جرائم خطيرة بالتراب الفرنسي، أهمها تسهيل فرار سجين من سجن بفرنسا، وربط علاقات بمقاتلين ينشطون ضمن جماعة إرهابية ببؤر التوتر في سوريا والعراق.
وأوقف المتهم، أول أمس (السبت)، بأحد أحياء مكناس، إثر أبحاث دقيقة أنجزت حوله من قبل عناصر مديرية مراقبة التراب الوطني، المعروفة اختصارا بـ”ديستي”.
ولم توضح المصادر نفسها إن كان المتهم شارك في عملية فرار مدبر لسجين بتولوز الفرنسية، في يناير الماضي، وهي عملية نفذها مشتبه فيهما، باستعمال بندقية وسلاح أبيض، وهاجما ثلاثة حراس للسجن كانوا يؤمنون نقل السجين أثناء عرضه على المحاكمة.
ووضع المتهم رهن الحراسة النظرية، لثبوت تورطه في جرائم ارتكبت داخل المملكة، ضمنها ولوجه التراب الوطني بطريقة غير شرعية، ومازالت الأبحاث منصبة لتحديد المتورطين في تسهيل عملية عبوره الحدود، ومختلف التهم الموجهة إليه.
وينتظر أن تنتهي الأبحاث بتقديم معلومات أمنية قيمة للسلطات الفرنسية، في إطار التعاون الأمني بين البلدين، وهي معلومات من شأنها حل ألغاز جرائم مازالت معلقة، والمتورطون فيها لم تصل أيادي الشرطة إليهم بعد، إذ لم يعرف إن كان المتهم ضمن المطلوبين من قبل العدالة الفرنسية لجملة من العمليات الإجرامية المنسوبة إليه، أم أنه ظل طيلة فترة ارتكابه الجرائم بالتراب الفرنسي، غائبا عن أعين المحققين.
وأوضحت مصادر “الصباح” أن المدعو سفيان، تورط في توطيد علاقات بإرهابيين يوجدون في الساحة السورية العراقية، وهو ما كشفته أبحاث “بسيج”، إذ تجري تحقيقات معمقة لكشف أسباب ولوجه المغرب بطريقة سرية، وعلاقاته بمختلف المشاركين معه في الجرائم، سواء الموجودين داخل التراب الوطني أو خارجه. كما ينتظر أن تفيد أبحاث المكتب المركزي للأبحاث القضائية، عن عمليات التهريب المنسوبة إلى المتهم والمتعاملين معه في هذا الإطار وكذا تحديد مصادر منتوجات مشبوهة، يتم تهريبها بتنسيق مع شبكات إجرامية تنشط بالخارج.
وأكد بلاغ للمكتب المركزي للأبحاث القضائية، أن البحث جار مع المشتبه فيه، قبل تقديمه إلى العدالة فور انتهاء الأبحاث التي تشرف عليها النيابة العامة المختصة، مضيفا أن إيقافه جاء إثر التحريات الدقيقة التي مكنت من رصد تسلل المشتبه فيه إلى التراب الوطني بطريقة سرية، بعد ضلوعه في المشاركة في عملية فرار سجين من إحدى المؤسسات السجنية بفرنسا، ناهيك عن تورطه في نسج علاقات مع مقاتلين ينشطون بإحدى الجماعات الإرهابية بالساحة السورية العراقية.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى