أخبار 24/24حوادث

الإعدام لقاطعي رؤوس السائحتين الاسكندنافيتين

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بالإرهاب بسلا، مساء اليوم (الخميس)، حكما بالإعدام في حق المتهمين الرئيسيين في جريمة قتل وقطع رأس سائحتين اسكندنافيتين، وشمل الحكم أمير الخلية عبدالصمد الجود ويونس أوزياد ومحمد أفاطي.
وقضت الغرفة في حق عبدالرحمان خيالي بالسجن المؤبد، كما قضت في حق كل من نوالدين بلعباد وعبدالكريم اخمايج وهشام نزيه ب30 سنة، ونال كل من عبداللطيف الدريوش وحميد آيت أحمد وعقيد زغاري وعبدالغني الشعابتي ب25 سنة سجنا، أما سعيد توفيق وأمين دمان والسويسري كيفين زولر وعبدالعزيز أفرياط ب20 سنة سجنا.
وفيما يخص أيوب شلاوي أدين ب18 سجنا والبشير دريوش ورشيد الوالي ومحمد شاقور وعبد السلام الإدريسي ب15 سنة سجنا، ومحمد بوصالح ب12 سنة سجنا، وفي حق نورالدين كهيلي ب8 سنوات وسعيد خيالي ب6 سنوات وعبدالله الوافي بخمس سنوات.
كما قضت المحكمة بمصادرة المحجوز وإتلاف بعضه، وبتعويض 200 مليون ضد بعض المتهمين تضامنا فيما بينهم، وبرفض قبول استدعاء مصطفى الرميد وزير حقوق الإنسان والممثل القانوني لجمعية دار القرآن،  وكذا برفض جعل الدولة المغربية في شخص رئيس الحكومة، مسؤولة عن جبر الأضرار لفائدة عائلات الضحايا.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض