وطنية

اليسار “يستقبل” الغاضبين من لشكر وبنعبدالله

اتسعــت دائرة المشاركين في الجامعة الصيفية لفدرالية اليسار الديمقراطي، الملتئمة الأحد الماضي بالبيضاء، لمناقشة قضايا إعادة بناء اليسار، لتشمــل عددا من الأطر اليسارية مــن خارج مكونات الفدرالية، من مفكرين وسياسيين اختاروا وضع مسافة مع أحزابهم.
وتميـزت فعاليات الجامعية الصيفية، التي التأمت بأحد فنادق البيضاء بمشاركة قياديين سابقين في التقــدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي، أمثال سعيد السعدي، القيادي البارز في التقدم والاشتـــراكية والوزيـــر السابق في حكــومة عبد الرحمن اليوسفي، وحبيب طالب، أحد مؤسسي اليسار الجديد، والقيادي السابق في الاشتراكي الديمقراطي المندمج في الاتحاد الاشتراكي، والذي اختار الابتعاد عن الحـــزب، ضمن عدد من رفاقه، والاشتغــــال ضمن حلقــة فكرية حول عدد من القضايا التي تؤرق بال اليساريين.
وأفادت مصادر مقربــــة من فــــدرالية اليســـار الديمقــــراطي، أن الانفتاح على كفـــــاءات فكريـــة ويســـاريــة للمشاركة في الجامعـــة الفكـــرية، نابــع مـــن القنــاعة بأن مسار الاندمــاج بين الأحـــزاب الثلاثــــة على أهميته، لن يشكــــل الكتلــــة الحرجـــة التي من شأنهـــا تغييـــر موازين القـــوى، وبالتالي ضرورة تقـــديم عـرض يساري جديـد قاعدتـــه الاشتراكية ومنهجه الديمقراطية، من أجل بناء حزب اشتراكي كبير يسع لجميع الديمقراطيين.
ب. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض