fbpx
حوادث

جزائريان ضمن شبكة لتزوير “الأورو”

ما زالت المصالح الأمنية بالمضيق، تواصل تحقيقاتها وتحرياتها في قضية شبكة متعددة الجنسيات، تعمل على ترويج أوراق مالية من العملة الأوربية “أورو” مزورة.

وكشفت مصادر “الصباح” ، أن التحريات الأمنية التي تشارك فيها أجهزة أمنية مختلفة، تأتي على خلفية إيقاف عناصر الشرطة القضائية بالمدينة  جزائريين متلبسين بحيازة كمية مهمة من الأوراق المالية المزيفة، حيث كانا يعملان على تصريفها ببعض المحلات التجارية بالمدينة، ليتم إخبار الشرطة التي قامت بإيقافهما وسط المدينة، ليلة أول أمس (الأحد)، إذ أسفرت عملية تفتيشهما عن ضبط أوراق مالية أخرى بحوزتهما من فئة 20 أورو .

وتبين من خلال الأبحاث والتحريات  التي باشرها محققو الشرطة القضائية مع الجزائريين الموقوفين ، البالغين من العمر 25 و 27 سنة، بأنهما توصلا بالأوراق المزورة المحجوزة  لديهما أو التي قاما بترويجها بالمدينة، من قبل أحد المهاجرين الأفارقة المتحدرين من دول جنوب الصحراء.

ولم تستبعد المصادر ذاتها أن يكون المشتبه فيهما الموقوفان ينتميان إلى شبكة دولية يعمد أفرادها إلى ترويج الأوراق المالية الأوربية المزيفة على نطاق واسع في مختلف مناطق المغرب.

وجرى وضع المشتبه فيهما تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث، وفقا لتعليمات النيابة العامة، في انتظار إحالتهما على العدالة من أجل المنسوب إليهما.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق