fbpx
الرياضة

هل ينتصر كساما للوداد؟

أبلغ مسؤولين بالفريق أنه برأهم من تهمة الانسحاب من المباراة والترجي يطلب شهادة البنزرتي

برأ بكاري كساما، الحكم الغامبي الذي قاد إياب نهائي الأبطال بين الوداد والترجي التونسي برادس، الفريق الأحمر من الانسحاب من المباراة.
وأبلغ كساما مسؤولين وداديين، أول أمس (الأحد)، بطريقة غير رسمية، أنه لم يشر في تقريره إلى انسحاب الفريق من المباراة، وإنما دون الأحداث التي وقعت أمام أنظاره، وهي أن اللاعبين انتظروا تشغيل تقنية «الفار»، إلى أن تلقى تعليمات من مراقب المباراة، يطلب منه إعلان نهايتها، واعتبار الترجي فائزا.
وإذا صدقت أقوال كساما، فإن تقريره سيكون حاسما في مصير الملف أمام المحكمة الرياضية الدولية، التي ستبت فيه في 31 يوليوز الجاري، إذ أنه يدحض أهم طرح يستند إليه المسؤولون التونسيون، وهو انسحاب الوداد من المباراة.
وفي المقابل، ينفي الوداد واقعة الانسحاب، مستندا أيضا إلى موقف الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، التي اعتبرت أن الظروف الأمنية لم تكن متوفرة من جهة، وإلى تصريحات رئيسها أحمد أحمد، الذي قال إنه تلقى تهديدات من رئيس الترجي حمدي المدب، من جهة ثانية.
وفي السياق نفسه، ذكرت صحيفة “الصريح” التونسية، أن الترجي سيلعب آخر أوراقه في هذه القضية، بطلب شهادة المدرب التونسي فوزي البنزرتي.
واستبعدت الصحيفة ذاتها، أن يرضخ البنزرتي لرغبة الترجي، مبرزة أنه لا يمكنه الإدلاء بشهادة قد تغير مجرى القضية التي هزت الرأي العام الرياضي بالقارة السمراء.
وفي موضوع آخر، كشف البنزرتي سبب رحيله عن الوداد، موضحا في تصريح لموقع “شمس إف م” التونسي، أن عودته إلى النجم الساحلي سببها أنه مل من الغربة، ولم يعد يقدر على الابتعاد أكثر عن عائلته الصغيرة.
وأربك رحيل البنزرتي استعدادات الوداد، الذي شرع في البحث عن بديل.
وأبعد بيراميدز المصري المدرب الفرنسي سيبستيان دوسابر، عن العودة إلى الوداد، بعد أن تعاقد معه أول أمس (الأحد)، خلفا للأرجنتيني رامون دياز.
وكان الوداد يتطلع للتعاقد مع دوسابر، المدرب الذي قاد أوغندا في “الكان» المقامة حاليا بمصر، إلا أن بيراميدز خطفه منه.

عبد الإله المتقي ونور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى