fbpx
حوادث

وفاة معتقل بكوميسارية تمارة

لفظ شاب معتقل كان يوجد رهن الحراسة النظرية بمقر المنطقة الإقليمية للأمن بتمارة، بتعليمات من وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، الاثنين الماضي، أنفاسه الأخيرة وهو على متن سيارة إسعاف في طريقها من مقر مخفر الاعتقال إلى المركز الاستشفائي الإقليمي سيدي لحسن، من أجل تلقي الفحوصات الطبية.
وأفاد مصدر “الصباح” أن الظنين البالغ من العمر 24 سنة، سقط في قبضة أمن المدينة، نهاية الأسبوع الماضي، وهو في حالة سكر، بعدما كان موضوع شبهة في الاتجار في المخدرات، كما ضبطت بحوزته عناصر الشرطة سلاحا أبيضا عبارة عن سكين، وأثناء إخبار النائب المداوم، مساء الأحد الماضي، أمر بوضعه رهن الحراسة النظرية للتحقيق معه في تهم حيازة السلاح الأبيض من شأنه المس بسلامة الأموال والأشخاص والاتجار في المخدرات والسكر العلني البين. واستنادا إلى المصدر نفسه تركت الضابطة القضائية الهالك إلى أن صحا من تأثير المشروبات الكحولية، لفتح محضر قانوني له، إلا أن حالته الصحية تدهورت مساء الأحد الماضي بشكل مفاجئ، ونقل إلى المستشفى سالف الذكر لتلقي الإسعافات، وبعدها سمحت الهيأة الطبية المشرفة على علاجه بإعادته إلى مخفر الشرطة، بعدما تبين لهم أن لا حاجة في بقائه بالمؤسسة الصحية، لكن حالته تدهورت بشكل مفاجئ من جديد، ونقل إلى المستشفى للمرة الثانية فلقي حتفه قبل الوصول إلى المؤسسة العلاجية.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى