fbpx
حوادث

الحبس لطبيب بأزمور

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة، الاثنين الماضي، بمؤاخذة طبيب خبير محلف وحكمت عليه بشهر حبسا نافذا، بعد متابعته في حالة اعتقال بجنحة الرشوة. وجاء حكم هيأة المحكمة مخففا بعد تقديم المشتكي تنازلا لصالح الطبيب المعتقل بسجن سيدي موسى بالجديدة. وأطاح كمين نصبته عناصر الشرطة القضائية بالجديدة بتنسيق مع الوكيل العام، بالطبيب المحلف الذي كان في حالة تلبس بابتزاز مواطن في مبلغ 500درهم، مقابل خبرة طبية، قصد الإدلاء بها أمام المحكمة.
وتم ايقاف الطبيب بعد تنسيق مع النيابة العامة والمشتكي الذي توجه إلى عيادة الطبيب، وبعد مفاوضات معه سلمه المبلغ المالي. وعلمت “الصباح” أن المشتكي الذي يقيم بالجديدة كان يرغب في الحصول على الخبرة الطبية لصالحه، فابتزه الطبيب مقابل مبلغ مالي، بعدما طلب منه في البداية ألف درهم قبل أن يتفقا على خمسمائة درهم. وأضافت المصادر أن المشتكي توجه الى الوكيل العام باستئنافية الجديدة، بعدما أشعره بتعرضه للابتزاز مقابل حصوله على تقرير الخبرة الطبية، ليأمر الوكيل العام أحد نوابه بالتنسيق مع عناصر الشرطة القضائية بالجديدة والتوجه لأزمور بنصب كمين له للتأكد من الأمر.
وأمرت العناصر الأمنية المشتكي باستنساخ أوراق المبلغ المالي، قبل مدها إلى الطبيب والاحتفاظ بأرقامها التسلسلية. وبعدما دخل إلى مكتبه، منحه 500درهم، لتقوم الضابطة القضائية بمباغتته، تحت الإشراف المباشر لنائب الوكيل العام، وتعثر على المبلغ، واقتادت الطبيب إلى مقر الشرطة القضائية، ووضعته رهن تدابير الحراسة النظرية، للتحقيق معه في التهمة المنسوبة إليه.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى