fbpx
مجتمع

عطل بشبابيك بنوك يغضب الزبناء

تفاجأ عدد من المواطنين خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، بتعطل بعض الشبابيك الإلكترونية التابعة لمؤسستين بنكيتين رائدتين، وكذا خدمة الأداء عبر جهاز الأداء الإلكتروني، ما طرح أزمة حقيقية لدى أصحاب البطاقات البنكية، خاصة في ظل تزامن العطب الحاصل مع تاريخ صرف معظم الرواتب في نهاية الشهر.

وأثارت الواقعة استياء عارما في صفوف الزبناء، الذين لم يتمكنوا من سحب أموالهم من الشبابيك الأوتوماتيكية لهاتين المؤسستين بمختلف ربوع المملكة، بل حتى من شبابيك البنوك الأخرى التي تقبل بطاقاتهم البنكية، إذ أكد أحدهم أن النظام المعلوماتي لهذه الشبابيك يرفض إجراء عمليات السحب، ويقوم باحتجاز بطاقة الزبون، أو يخبر صاحبها بارتكابه لخطأ في الرقم السري رغم تأكده من صحته.

وأرجع بعض المواطنين سبب هذا العطل، إلى أزمة سيولة بسبب الارتفاع القياسي لعمليات سحب النقود في فترة استلام الرواتب، مشيرين إلى أن الأمر ذاته يتكرر نهاية كل شهر، فيجدون أنفسهم تائهين بين مختلف فروع وشبابيك البنك المشار إليه.

ومن جهته، أكد مسؤول بنكي بإحدى المؤسستين البنكيتين أن المشكل الذي تسبب في الارتباك الحاصل راجع لعطل في النظام المعلوماتي للبنك، مشيرا إلى أن هذا المشكل كان مطروحا السبت الماضي، ما بين الساعة الثانية زوالا والخامسة مساء.

وأوضح المتحدث ذاته، أن العطب الحاصل تم إصلاحه وتجاوزه في مدة وجيزة بعد تدخل التقنيين، مشيرا إلى أن مثل هذه الأعطاب المعلوماتية قد تحدث في أي بنك، ولا علاقة لها بالسيولة، فيما عبر عدد من المغاربة عبر تدوينات على “فايسبوك”، عن غضبهم من الخدمات الرديئة للمؤسسات البنكية التي تظل شبابيك سحب الأموال التابعة لها تطلب الانتظار من الزبائن دون نتيجة.

ي . ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق