fbpx
الرياضة

بداية متأنية للمنتخبات العربية

الأسود والجزائر في موقف جيد وتونس وموريتانيا يتعثران ومصر تتأهل
مع نهاية الأسبوع الأول لكأس الأمم الإفريقية، ختمت المنتخبات العربية مبارياتها بنتائج متفاوتة، لتتضح ملامح فرصها في البطولة بشكل أكبر.
وضمن الفراعنة مرورهم إلى الدور الثاني، بتحقيقهم الفوز في المباراة الثانية عن المجموعة الأولى، على الكونغو الديمقراطية بهدفين لصفر.
ونجحت منتخبات مصر والمغرب والجزائر في تحقيق الانتصار من دون استقبال أي أهداف، بينما تعادل تونس، وخسر موريتانيا.
وبعد نهاية المباريات العربية الأولى، بالإمكان اعتبار المنتخب الجزائري الأكثر إقناعا، بينما خيب نسور قرطاج الآمال، بتعادل أمام أنغولا. ولم يقنع المنتخب المصري جماهيره الغفيرة التي احتشدت لمشاهدة “الفراعنة” في مباراة الافتتاح، والمباراة الثانية أمام الكونغو، رغم تحقيقه الفوز.
و بدأ أداء المنتخب الوطني “باهتا” في اختباره الأول أمام ناميبيا، وتمكن من الانتصار في دقائق المباراة الأخيرة.
وقدم المنتخب الجزائري في مباراته الأولى أمام كينيا أداء مقنعا، وسيطر على مجريات المباراة وحسمها مبكرا عبر نجميه بغداد بونجاح ورياض محرز.
ومن المتوقع أن يتصاعد مستوى المنتخب الجزائري “المتعطش” للنجاح، بعد فشله في التأهل لمونديال روسيا، وقبلها خروجه “المفاجئ” من الدور الأول لبطولة أمم إفريقيا 2017 في الغابون. وخيب “نسور قرطاج” آمال جماهيرهم في المباراة الأولى، إذ فشلوا في تحقيق النقاط الثلاث المنتظرة أمام أنغولا، وتعادلوا بنتيجة 1-1.
وظهرت علامة استفهام كبيرة على مستوى المنتخب التونسي في المباراة، إذ بدا عاجزا هجوميا عن إحراج دفاع المنافس.
وخسر موريتانيا مواجهته الأولى في البطولة، وهو ما كان متوقعا، بسبب قلة خبرة اللاعبين في البطولات القارية.
ورغم الهزيمة بنتيجة 1-4 أمام منتخب مالي الخبير إفريقيا، إلا أن المرابطين أظهروا بعض اللمحات الجميلة التي قد تعد بجيل واعد.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى