fbpx
الصباح الـتـربـوي

أمزازي يتفقد مشاريع الوزارة بجهة فاس

تفقد أرضا ستقام عليها مدرسة التجارة والتسيير واطلع على سير القضاء على البناء المفكك بإفران

كثف سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، جولاته بأقاليم جهة فاس، بشكل غير مسبوق في الآونة الأخيرة. والتقى متدخلين في لقاءات مختلفة. وأعطى انطلاقة بناء مؤسسات تعليمية خاصة بإقليمي إفران والحاجب، ووقف على درجة ونسبة القضاء على البناء المفكك.
وتفقد مع رئيس جامعة المولى إسماعيل بمكناس ووفد رسمي، وعاء عقاريا يمتد على 6 هكتارات قرب ثانوية الثلوج، ستشيد عليه المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالحاجب، إذ ينتظر أن تستقطب 45 ألف طالب لمتابعة دراستهم بها وتخفيف العبء عن كليات جامعة مكناس، على أن تحضنها المدرسة العليا للتكنولوجيا مؤقتا.
وفي سابقة من نوعها ستحتضن المؤسسة، مركزا للامتحان الموحد الخاص بمباراة ولوج المدارس الوطنية للتجارة والتسيير، إذ يرتقب أن يجتازه ألفا مرشح ومرشحة، فيما لم تكن المدرسة وحدها المعنية بإعطاء انطلاقة بنائها، بل أعطى الوزير أمزازي بواد إفران، انطلاقة بناء ثانوية تأهيلية لاحتضان تلاميذ هذه المنطقة.
وقدم المدير الإقليمي للوزارة بإفران، لمناسبة هذه الزيارة، مؤشرات حول المشاريع التي التزمت الوزارة بإنجازها خاصة في مجال التعليم الأولي والدعم الاجتماعي وتوسيع العرض المدرسي والبنيات وتأهيل المؤسسات التعليمية ونسب تغطيتها بالماء والكهرباء والمرافق الصحية، مستعرضا مسار مجمل المشاريع التربوية.
واعتبر المدير الإقليمي أن السنة الجارية ستكون سنة القضاء على البناء المفكك، بينما وقف أمزازي في زيارته على سير عملية تصحيح أوراق الامتحانات بالمركز الإقليمي الخاص، إذ أطلع على مختلف الإجراءات المعتمدة بشأن دفتر تنظيمها وتصحيحها، وكل الإجراءات المتخذة لتثبيت مبدأ تكافؤ الفرص بين التلاميذ.
وليست المرة الأولى التي يزور فيها أقاليم بهذه الجهة، بل زار إقليم صفرو الذي يتحدر منه، وتتبع درسا في التربية البدنية باستعمال التكنولوجيات الحديثة بإعدادية الرفايف التي طبق فيها برنامج “رياضة وتنمية” ويستفيد تلاميذها من دروس نظرية استباقا للتمارين الميدانية لتجويد التدريس عبر توظيف التكنولوجيات.
تلك الزيارة قادته إلى مقر المديرية بصفرو ومدرسة الداخلة الابتدائية والمركز الجهوي للامتحانات بفاس ومركز الفرصة الثانية “الجيل الجديد” للوقوف على تجربة تأهيل وإدماج التلاميذ غير الممدرسين، في إطار التتبع الميداني لأوراش الإصلاح التي أطلقتها وزارة التربية الوطنية وأكاديميتها بفاس، منذ سنوات.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى