حوادث

البراءة لمتهم بهتك عرض ابنه

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، بإلغاء قرار إدانة أربعيني من أجل جناية هتك عرض طفل يقل عمره عن 18 سنة بالعنف من طرف والده، وصرحت تصديا ببراءته من المنسوب إليه، وهو الذي أدين ابتدائيا بخمس سنوات سجنا نافذا، إذ قضى أكثر من سنة رهن الاعتقال بالسجن المحلي تولال2.

وأصدرت الغرفة قرارها، بعد المداولة في آخر الجلسة، إذ استمعت إلى أطراف القضية، ضمنهم المتهم، العاطل عن العمل، الذي جدد إنكاره المنسوب إليه جملة وتفصيلا، واعتبر الأمر شكاية كيدية ضده بسبب خلافات مستمرة مع زوجته، مؤكدا أنها خططت بإحكام للتخلص منه بوضعه في السجن بتلفيق هذه التهمة إليه. واستندت الغرفة الاستئنافية في قرار إلغاء إدانة المتهم، إلى شهادة ابنه”الضحية”، عندما حضر أمامها ونفى أن يكون وقع ضحية اعتداء جنسي من طرف والده، متراجعا بذلك عن تصريحاته السابقة، حينما أكد، عند الاستماع إليه تمهيديا في محضر قانوني، رفقة زوجة والده، أن الأخير قام بهتك عرضه في أكثر من مرة، وأنه كلما أراد ممارسة شذوذه الجنسي عليه، كان يطلب منه خلع ملابسه بأكملها، مهددا إياه بتعريضه للأذى إن هو أخبر أحدا بالواقعة.

خ . م (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق