fbpx
الأولى

انتفاضة قبيلة ضد مافيا العقار

النيابة العامة تحقق في شكايات جماعية لأولاد الطيبي ضد بارون شبكة تزوير بعين الشق

أحالت النيابة العامة باستئنافية البيضاء شكايات من أفراد فخذة أولاد الطيبي بسيدي معروف أولاد حدو ضد بارون شبكة السطو على العقارات بعين الشق، على الفرقة الوطنية التي توصلت بخصوصها إلى حقائق خطيرة مفادها وقوع تزوير توقيعات عدول، و استعمال وثائق من قبل أفراد الشبكة تم بعد وفاة الموقعين عليها، كما هو الحال بالنسبة إلى جيران في تحديد موقع الأرض لم يشتروا الأرض المجاورة إلا بعد مرور عشرات السنوات على إنجاز الملكيات المزورة.
وأنهى قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء البحث التفصيلي في ملف عصابة السطو على أراضي عين الشق، وكشف مصدر مطلع أن ملف القضية، التي تورط البرلماني السابق عن الدائرة المذكورة، والموضوع رهن الاعتقال الاحتياطي، أصبح جاهزا بصكوك تهم ثقيلة.
وعلمت “الصباح” أن ملف القضية أحيل على الوكيل العام، في وقت لم ينقطع فيه سيل الشكايات المقدمة ضد (ر.ن)، كما هو الحال بالنسبة إلى الشكاية التي تقدم بها أحد ضحاياه يدعى (ف. ح)، الذي انضم إلي ابن عمه (ك. ح)، مؤكدا مضامين الشكاية الأصلية في الملف رقم 3202.3369.18.
وسجلت الشكاية الجديدة التي تتوفر “الصباح” على نسخة منها أن (ر.ن) و(ع.ت) و(خ. م) و(إ.ض) زوروا وثائق أرض مملوكة لمورثهم الحديوي وإخوانه، ومنحوا لها اسما جديدا “أرض المرس” بناء على عقد صدقة وهمية.
وأوضح المشتكي الجديد، الذي قضى على آمال بارونات مافيا العقار وشبكات الفواتير الوهمية في تمتيع زميلهم بالسراح المؤقت وترحيله خارج المغرب، أنه يؤكد ما جاء في شكاية ابن عمه إلى الوكيل العام، والمحالة على الفرقة الوطنية بعد ثبوت تهمة تزوير محررات رسمية واستعمالها.
وعلمت “الصباح” أن ثلة من رموز لوبي العقار بالبيضاء يكثفون اجتماعاتهم تحت قيادة إطار سام متقاعد من الإدارة الداخلية، لإيجاد طريقة تمكن من إطلاق سراح (ر.ن) البرلماني المعتقل احتياطيا في تزوير محررات رسمية وإدارية واستعمالها والإدلاء ببيانات كاذبة للقضاء والمحافظة العقارية ومديرية الضرائب. وأرجعت مصادر قضائية التحركات الجارية في الكواليس من أجل تمتيع (ر.ن) بالسراح المؤقت، إلى تورط مقاولين بارزين ومسؤولين كبار سبق أن تعاملوا معه ماليا أو عقاريا، وبدأت تصلهم تهديدات صديقهم المعتقل بالكشف عن المستور.
ورجحت مصادر مقربة من دائرة الملف فرضية الإعداد لهروب جماعي خارج أرض الوطن لكل المعتقلين مع (ر.ن)، تبدأ بالحصول على السراح المؤقت ثم البحث عن مخرج يمكن من حفظ القضية، ذلك أن حيتان المافيا المذكورة تستعمل سلاح كفالة ضخمة تجاوزت 500 مليون سنتيم، من أجل قطع الطريق على استكمال البحث وضمان مغادرة أول الواقعين في كمين الفرقة الوطنية سجن عكاشة بالبيضاء.

ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى