fbpx
الرياضة

الأسود مكتملو الصفوف

بنعطية وسايس جاهزان ومزراوي وداكوستا يستأنفان التداريب وطباخ يرافقهم

كشفت الفحوصات التي خضع لها المهدي بنعطية ورومان سايس، مدافعا المنتخب الوطني لكرة القدم، عدم خطورة الإصابة التي تعرضا لها في مباراة زامبيا، لحساب الاستعدادات لنهائيات كأس إفريقيا للأمم، التي تنطلق بعد غد (الجمعة).
وعلمت “الصباح” أن الفحوصات أكدت أن بنعطية يتمتع بصحة جيدة، إثر شعوره بعياء شديد، بعد مباراة زامبيا نتيجة الإرهاق، الذي ألم به جراء ضغط الاستعدادات، سيما أن هيرفي رونار، رفع من إيقاع الحصص الإعدادية في بداية التجمع.
كما أثبتت الفحوصات أن إصابة رومان سايس غير مقلقة، وأنه سيعود إلى التداريب رفقة اللاعبين، وأكدت جاهزيته لنهائيات كأس إفريقيا، الشيء الذي أثار ارتياح الطاقم التقني للمنتخب الوطني.
وعاد مروان داكوستا ونصير مزراوي إلى التداريب الجماعية للمنتخب الوطني، بعد تعافيهما بشكل نهائي من الإصابة التي ألمت بهما، خلال المباراة الإعدادية الأولى أمام غامبيا.
وسجل اللاعبان حضورهما في الحصة الإعدادية التي خاضها المنتخب الوطني، أمس (الثلاثاء)، قبل التوجه إلى القاهرة، ومن المقرر أن يندمجا بشكل كبير في التداريب.
وأعفى رونار جميع اللاعبين من الحصة الإعدادية التي كانت مقررة، أول أمس (الاثنين)، بعد أن تبين له إصابتهم بإرهاق شديد، خاصة في المباراة الثانية أمام زامبيا.
واضطر رونار إلى تعديل برنامج الاستعدادات قبل السفر إلى القاهرة، بالنظر إلى المستجدات التي طرأت على المنتخب الوطني في الآونة الأخيرة، والإكراهات التي واجهته، في تحضيرهم للمباراة الأولى التي تجمعه بناميبيا الأحد المقبل.
واستعانت الجامعة بالطباخ خليل ماحي، لمرافقة المنتخب الوطني إلى مصر، للحفاظ على النظام الغذائي بالنسبة إلى اللاعبين، خاصة أنها سبقت أن اعتمدته في رحلات سابقة.
وسبق الطباخ ماحي والكولونيل إدريس لكحل بعثة الأسود إلى مصر، حيث حلا بها منذ الاثنين الماضي، من أجل تهييء الظروف المناسبة لاستقبال اللاعبين.

عيسى الكامحي وصلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق