fbpx
الأولى

تفكيك شبكة جنس جماعي

فكك فريق من الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الثانية المهدية التابعة لولاية أمن القنيطرة، مساء أول أمس (الأحد)، شبكة للقوادة وإعداد وكر للدعارة والاتجار بالمخدرات والأقراص المهلوسة والنصب وإصدار شيكات بدون رصيد، كان أفرادها يحيون سهرات ماجنة، وذلك بحي الإسماعلية الراقي.
وكشف مصدر مقرب من الملف أن الضابطة القضائية بلغ إلى علم أفرادها محاولة المتورطين تنظيم ليلة حمراء لجنس جماعي، وأن سكان الحي الراقي يتظلمون من ممارسات مالك الوكر، ليتوجه فريق من الشرطة القضائية إلى المكان، ويظهر التحقيق أن الأمر يتعلق بأربع فتيات وسبعة ذكور، حاولوا الهرب عبر الأسطح، كما رمى أحد المتهمين كيسا مملوء بالشيرا والأقراص المهلوسة، وتبين أنه يتضمن 300 “قرقوبية” من مختلف الأنواع و100 غرام من المخدرات، وأربعة سكاكين، كما أفشلت الضابطة القضائية محاولة الفرار من مسرح الجريمة.
وأثناء نقل المتهمين إلى مقر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن المهدية، تبين أن متهما يجري البحث عنه بموجب شكايتين تتعلقان بالنصب وإصدار شيكات بدون رصيد.
وأمرت النيابة العامة بوضع جميع الموقوفين رهن تدابير الحراسة النظرية للتحقيق معهم في جرائم إعداد وكر للدعارة وجلب واستدراج فتيات لممارسة البغاء وأخذ نصيب مما يتحصل عليه الغير وحيازة الأقراص المخدرة والشيرا والاتجار فيها والنصب وإصدار شيكات بدون رصيد وخيانة الأمانة، كل حسب المنسوب إليه في النازلة، وتبين أن أحد الأظناء يبحث عنه أمن فاس وطنجة في جريمة النصب، كما أظهر البحث تورط آخرين في جريمة الاتجار بالمخدرات والأقراص المهلوسة، وأصدرت في حقهم مذكرات بحث على الصعيد الوطني. وينتظر أن يستنطق وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالقنيطرة اليوم (الثلاثاء)، الموقوفين في الجرائم المقترفة، في انتظار تكييف التهم وإحالتهم على القاضي الجنحي المقرر في قضايا التلبس، فيما أحيلت المحجوزات من الشيرا والأقراص الطبية المخدرة على الآمر بالصرف لدى إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة بالمدينة قصد تقديم عريضة مطالب مدنية، تزامنا مع عرض المتهمين على هيأة المحكمة.

ع . ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى