الرياضة

إنفانتينو: أوضاع “كاف” مقلقة

رئيس «فيفا» قال إن الاتحاد لن يبقى مكتوف الأيدي وإنه تلقى عدة شكايات

قال السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، إنه يريد وقف سيطرة الكرة الأوربية على العالم، بمنح فرصة لكل القارات لتطوير مستواها. وأوضح إنفانتينو في حوار مع صحيفة «ليكيب» الفرنسية، أن ما يحدث داخل الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف» يقلقه، وأنه سيتدخل في الوقت المناسب. وأكد إنفانتينو حضوره في افتتاح كأس إفريقيا بمصر بعد أيام، مشددا على أن المنافسة ستكون فرصة ل»فيفا» لتصحيح الأمور. وفي ما يلي نص الحوار:

ما هو شعورك بعد الفوز بفترة رئاسية جديدة ل»فيفا»؟
عندما أفكر أنني رئيس للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» أتأثر كثيرا. إنه أمر رائع ومسؤولية كبيرة أيضا. رغم أنه لم يتقدم أي أحد بترشحه لمنافستي، لكن لحظة فوزي بالرئاسة كانت خاصة.

هل من الصعب مواجهة رئيس «فيفا»؟
أتمنى أن أكون قد أقنعت الأغلبية بعملي. كنت المرشح الوحيد لأن كل الاتحادات اقتنعت بالعمل الذي نقوم به. قال لي الكثيرون إنني نفذت وعودي وبالتالي لا يوجد سبب لعدم دعمي.

ما هي أهم إنجازاتك في الفترة السابقة؟
أولا الشفافية في التداولات المالية. لا نتكلم عن هذا الموضوع كثيرا لكنه مهم جدا وأنا فخور به. داخل الاتحاد الدولي نعلم الآن من أين تأتي الأموال وفي ما تصرف. عكس المرحلة السابقة. ضاعفنا بأربع مرات المساعدات المقدمة للاتحادات لكي تساهم في تطور كرة القدم، من 328 مليون دولار إلى مليار و100 مليون دولار، ونتمنى الوصول إلى مليار و800 مليون دولار قريبا. قمنا أيضا بإدخال تقنية الفيديو «الفار» التي ستبقى في تاريخ اللعبة، ثم هناك منح شرف تنظيم كأس العالم 2026، التي مرت في ظروف جيدة.

ما هو هدفك الأول في المرحلة المقبلة؟
الانفتاح أكثر على العالم. نريد «عولمة» كرة القدم، لكي تتمكن قارات أخرى من تنظيم مسابقات عالمية تنافس بها المنافسات التي تقام بأوربا. في العالم اليوم، هناك ما بين خمسة وعشرة أندية يمكنها تحقيق الألقاب، وأريد رفع العدد إلى 50، من بينها 20 أوربية. الأمر نفسه بالنسبة إلى المنتخبات، إذ باتت الهوة تتسع بين المنتخبات الأوربية ومنتخبات باقي القارات.

ألم يكن ذلك خطؤك عندما عملت كاتبا عاما للاتحاد الأوربي (2009/2016)؟
في أوربا نعمل على تطوير اللعبة، في وقت تركز باقي القارات على أمور أخرى. المستقبل هو العالم، وأوربا من الماضي. لكننا نريد عالما مع أوربا.

«فيفا» أصبح مؤسسة ناجحة من الناحية المالية، أليس هذا هو سبب مشاكله في السابق؟
لم يعد ممكنا اليوم في «فيفا» التساؤل عن مصدر بعض المصاريف. لا أعرف ما كان يقع في الماضي وفي ما كانت تصرف بعض الأموال، لكن اليوم كل شيء بات واضحا ومقيدا في سجلات شفافة. بات اليوم ممكنا معرفة راتب رئيس «فيفا».

هل يربح أموالا كثيرة؟
نعم يربح أموالا كثيرة، تقدر بمليار و400 مليون سنويا. أقل ب 80 في المائة مما كان يجنيه الرئيس السابق جوزيف بلاتر. نتابع كل الاتحادات عكس ما كان يحدث في السابق. المكتب السابق كان يقود 30 أو 40 مشروعا لتطوير الرياضة في العالم، اليوم وصلنا إلى 941 مشروعا.

بلاتيني يرى رئاستك ل»فيفا» غير شرعية، ما ردك؟
لن أتحدث عن هذا الموضوع لأنه قديم ومر عليه الزمن. فزت بالرئاسة أمام أربعة منافسين آخرين قبل ثلاث سنوات. يمكن انتقادي من خلال بعض الأمور، لكن الجميع يعترف بعملي.

ما تعليقك على نجاح كأس العالم للسيدات غير المتوقع؟
كنت أنتظر نجاح المسابقة، لكن ليس بهذه الطريقة. الاتحاد الفرنسي ورئيسه نويل لاغريت، يقومان بعمل رائع لإنجاحها. المنافسة الحالية تشكل منعرجا مهما في كرة القدم النسوية، التي كان الجميع يتحدث عنها دون معرفتها جيدا. يكفي أن نرصد المتابعة الجماهيرية الكبيرة للمباريات لمعرفة أن الجميع بات يهتم بالكرة النسوية. مباراة فرنسا الأولى في المنافسات جمعت 11 مليون متابع، و20 مليونا لمباراة البرازيل وجامايكا.

هناك تعديلات التي أفرزت بعض قوانين اللعبة في فاتح يونيو، هل هناك تغييرات أخرى؟
غيرنا ما يجب أن يغير ولا نطمح للمزيد. في الفترة الحالية لا نفكر في تغييرات جديدة.

ما رأيك في التغييرات المحتملة على عصبة الأبطال الأوربية؟
لا يجب علي التدخل في ما يريد الاتحاد الأوربي فعله، لكن رأيي مخالف لذلك. فلسفتي رهينة بضم الجميع والانفتاح على الآخرين. يجب أن ننفتح على الجميع لنربح المزيد.

لماذا تعارض هذه التغييرات؟
في الدوري الإنجليزي أغلب الفرق مملوكة لمستثمرين أجانب، الذين وصلوا أيضا لفرنسا وإيطاليا، ويجب على هؤلاء المستثمرين المشاركة في بطولات مهمة. يجب التفكير بمنطق منفتح.

هل تثق في براءة رئيس «كاف» من التهم الموجهة إليه أخيرا؟
في البداية يجب أن نحترم قرينة البراءة. من الواضح أن الكرة الإفريقية تعاني مشاكل كثيرة. وبات الأمر واضحا في نهاية دوري أبطال إفريقيا بين الترجي التونسي والوداد الرياضي. أنا قلق بخصوص ذلك، والعديد من مسؤولي الاتحادات الإفريقية تواصلوا معي، وطالبوني بالتدخل.

هل سيمثل أحمد أحمد أمام لجنة الأخلاقيات ب»فيفا»؟
إذا رأت لجنة الأخلاقيات أنه يجب استدعاء رئيس «كاف» أو شخص آخر ستفعل ذلك. هناك جانبان في هذا الموضوع، سياسي ورياضي، ولن نختبئ وسنتحمل مسؤولياتنا. بدأنا التحدث مع أحمد وبعض المسؤولين ب»كاف». سيكون هناك اجتماع للمكتب التنفيذي ومؤتمر استثنائي ل»كاف»، وستكون لنا فرصة لتصحيح الوضع. «فيفا» يريد أن تخرج الكنفدرالية الإفريقية من هذه الأزمة.

هل ترى أن تغيير المسؤولين ب»كاف» بات مهما؟
سنرى ما يمكن فعله. المهم هو أننا لن نختبئ وسنقوم بعملنا، لأن الأمر يهمنا أيضا.

هل ستحضر افتتاح كأس إفريقيا؟
نعم أريد الحضور رغم أنني لم أبرمج ذلك، لكن بات حضوري ضروريا.

تطرقت مع الرئيس الفرنسي ماكرون لموضوع نقل مقر «فيفا»، هل تريدون تغييره؟
لا نفكر في الموضوع حاليا لكننا نناقشه مع مسؤولين كثر عبر العالم. «فيفا» منظمة عالمية ومنفتحة على الجميع. بعد عشرين سنة يمكن أن نغير المقر إلى الولايات المتحدة أو آسيا، ليكون أقرب للجميع. نحن جيدون في مقرنا الحالي بسويسرا.
ترجمة: العقيد درغام

في سطور
الاسم الكامل: جياني إنفانتينو
تاريخ ومكان الميلاد: 23 مارس 1970 ببرينغ السويسرية
جنسيته: سويسرية
رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» منذ 26 فبراير 2016
كاتب عام للاتحاد الأوربي ما بين 2009 و2016
عمل قاضيا بالمركز الدولي للدراسات الرياضية بسويسرا
مشجع لإنتر ميلان الإيطالي
متزوج باللبنانية لينا الأشقر ولديه أربع بنات (أليسيا وصابرينا وشانيا وداليا نورا)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض