fbpx
أســــــرة

شلل الوجه النصفي … أحدث تقنيات العلاج

توفر مجموعة من المستشفيات خاصة في أمريكا إمكانية علاج شلل الوجه النصفي، الذي يؤثر على نفسية المصاب ويشعره بالقلق والاكتئاب نتيجة عدم القدرة على الحركة.

وتوفر المستشفيات الأجنبية خدمات علاجية من قبل كبار الجراحين باعتماد تقنيات حديثة ومتطورة جدا تساعد على ترميم الوجه، سيما أنه تم إجراء مجموعة من الأبحاث في ما يخص شلل الوجه النصفي.

ولعلاج شلل الوجه النصفي توفر أحدث تقنيات العلاج بالمستشفيات الأجنبية خدمات طبية تعتمد مهارات الجراحة المجهرية المتقدمة والدقيقة، ومنها التركيز على استعادة الوظائف العصبية للوجه، إلى جانب مهارات الجراحات التجميلية، ومنها شد الوجه وجراحات الجفون وشد الحواجب باستخدام الليزر.

ويعتمد الجراحون على عدة تقنيات متقدمة لعلاج جميع مراحل شلل الوجه النصفي حتى يكون العلاج فعالا، إذ يتم نقل العضلات ويتضمن هذا الإجراء نقل الأوتار والعضلات من أحد أجزاء الجسم  وعادة ما يكون من الوجه أو الرقبة أو الساق  إلى الوجه.

وتتضمن بعض العضلات التي يتم نقلها والأوتار المصاحبة لها كلا من الصدغ والعضلات ذات البطنين والعضلة الناحلة.

ومن التقنيات الحديثة لعلاج شلل الوجه النصفي تطعيم أو ترقيع الأعصاب عن طريق نقل الأعصاب من مختلف أجزاء الجسم إلى الوجه، مما يضمن قدرا أكبر من الحركة في الوجه وحتى الإحساس، وبالتالي يتيح تحكما أفضل في العضلات. وقد يتضمن هذا الإجراء نقل الأعصاب الماضغية وتطعيم الأعصاب في الوجه والتطعيم من تحت اللسان إلى الوجه، وغير ذلك. وفي إطار التقنيات الحديثة لعلاج شلل الوجه النصفي يتم ترميم الجفون والحواجب، إذ عندما يتدلى الجفن بدرجة تعيق مجال الرؤية، فسيستطيع الجراحون إعادته إلى مكانه حتى يستعيد وظيفته ويستعيد المريض مظهر العين. وفي حال عدم القدرة على الرمش أو صعوبته، توفر التقنيات الحديثة للعلاج إمكانية إدخال سلسلة صغيرة من البلاتينيوم في الجفن، ما يتيح غلقها وحمايتها، إلى جانب إمكانية نقل الأعصاب لاستعادة الإحساس وحماية العين.

أمينة كندي

تعليق واحد

  1. د خالد عمارة استاذ جراحة العظام يكتب:
    قواعد نقل الاوتار و العضلات في حالات إصابات الاعصاب

    نستعمل جراحات نقل الاوتار و العضلات لعلاج اصابات الاعصاب التي تتسبب في صعوبة حركة ما مثل سقوط القدم او سقوط الرسغ او اصابات اعصاب القدم او اليد

    و هناك قواعد منها

    اولا عمل فحص و رسم عصب لتحديد مدى قدرة العصب على العودة للحركة

    ثانيا اختيار عضلة مناسبة لنقلها و هذا يعتمد على قوتها و مكانها

    ثالثا عمل الجراحة بحيث يكون مسار الوتر في اتجاه مستقيم بعد النقل و بدون احتكاك و محاط بأنسجة دهنية

    رابعا . تثبيت الوتر المنقول بمشابك خاصة تحافظ على استقرار الوتر و التحامه بالعظام

    خامسا ضبط طول الوتر و معامل التوتر بالوتر لضمان نقل الحركة بصورة فعالة من العضلات الى العظام و المفاصل

    سادسا: العلاج الطبيعي بعد الجراحة لتدريب العضلات المنقولة على وظيفتها الجديدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق