حوادث

“ترمضينة” ترسل قائدة وخليفتها إلى المستعجلات

دفعت “ترمضينة” صاحب محل لنجارة الالمنيوم، بحي لالة مريم 1، بابن سليمان، إلى الدخول في مشادات مع لجنة تابعة للمقاطعة الحضرية الثانية، كانت على رأسها قائدة المقاطعة قبل أن تتحول إلى اعتداء. ما أدى الى نقل القائدة، رفقة خليفتها إلى المستشفى الإقلمي الحسن الثاني بابن سليمان، جراء اصابتهما تباعا على مستوى اليد والرجل.
وفي تفاصيل القضية حسب مصادر “الصباح”، أكدت محاضر الأبحاث التمهيدية أن لجنة مشتركة مكونة من القائدة وخليفتها وعدد من أعوان السلطة ورجال القوات المساعدة، قامت بالتدخل بناء على عدد من الشكايات، لمنع صاحب ورشة الألمنيوم والحدادة من استغلال الرصيف وإثارة الضوضاء.
وأضافت المصادر ذاتها، أن التدخل لم يرق لصاحب الورشة، إذ دخل في مشادات مع رجال السلطة الذين كانوا يحاولون إبعاد معدات الورشة عن الطريق مع التهديد بحجزها في حال رفضه تطبيق القانون، وهو الامر الذي رفضه بل قام بالاعتداء على القائدة وخليفتها، بعد دخوله في “ترمضينة”، قبل أن يتدخل أعوان السلطة الذين شلوا حركته، ما أدى لتعرضه لإصابات طفيفة نتيجة مقاومته لهم. وأشعرت القائدة النيابة العامة بابتدائية ابن سليمان بالاعتداء، حيث أعطيت أوامر لعناصر الأمن بالدائرة المداومة بالتنقل الى مكان الحادث والقاء القبض على صاحب الورش والتحقيق معه في حيثيات الموضوع، وجرى نقل القائدة وخليفتها بالإضافة إلى صاحب الورش الى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي، وحصل ممثلا السلطة على شهادات طبية تثبت العجز البدني سلمت للعناصر الأمنية من أجل تعميق البحث.

كمال الشمسي (ابن سليمان)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض