حوادث

سنتان لطالب يروج المخدرات بالجديدة

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة، أخيرا، طالبا بمعهد التكنولوجيا التطبيقية عديم السوابق القضائية بسنتين حبسا نافذا، بعد متابعته من قبل وكيل الملك بجنحة حيازة وترويج المخدرات.

وجاء إيقاف الطالب من قبل فرقة محاربة المخدرات بالشرطة القضائية، إثر توصلها بإخبارية تفيد تورطه في ترويج الأقراص المهلوسة للمدمنين، وعلمت “الصباح” أن العناصر الأمنية عملت على ايقافه وحجز أقراص مهلوسة.

وأثناء الاستماع إليه نفى ترويجه “القرقوبي” للمدمنين، مشيرا أنه مدمن على تناول الأقراص المهلوسة وأن المحجوز الذي ضبط بحوزته يخصه، وأنه اقتناه من أحد المروجين. وبعد اتمام البحث أحيل على وكيل الملك. وبعد استنطاقه قرر متابعته في حالة اعتقال، وإحالته على الغرفة الجنحية التلبسية.

وأثناء أطوار المحاكمة أثير جدل بين دفاعه وممثل النيابة العامة، حينما اتهم دفاع الطالب عنصرا بفرقة محاربة المخدرات، محملا إياه مسؤولية الزج بموكله في السجن، الأمر الذي أثار حفيظة نائب وكيل الملك، الذي طالب من الدفاع عدم التشهير بالأمني داخل المحكمة.

أمام هذا الوضع تدخل رئيس الهيأة وطلب من المحامي عدم ذكر اسم الضابط، وأنه بإمكانه الطعن بالزور لدى الوكيل العام باستئنافية الجديدة في محضر الضابطة القضائية. وذكر المحامي أنه يتوفر على أدلة دامغة لاتهاماته في تورط فرقة محاربة المخدرات بالشرطة القضائية للجديدة.

وبعد اتمام مرافعة دفاع الطالب اختلت هيأة المحكمة للمداولة وأدانت الطالب بالمنسوب إليه.

أحمد سكاب (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق