fbpx
ملف الصباح

الساعات الخصوصية … “بزنس” آخر ساعة

أساتذة يلعبون ورقة المعدلات المرتفعة لاصطياد الضحايا في غياب ردع الوزارة تحولت ظاهرة الساعات الإضافية إلى “بيزنيس” قائم الذات، بسبب الفوضى التي تؤطر هذا النشاط غير التربوي، في غياب أي ردع له من قبل الوزارة الوصية. وباتت الأسر تكتوي مع نهاية كل موسم دراسي بنار الساعات الخصوصية، أملا في حصولأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى