fbpx
الرياضة

جمهور الجيش يثور أمام البرلمان

عضو «إلترا عسكري»: احتجاجاتنا سلمية ومستعدون للتصعيد

اختار جمهور الجيش الملكي ساحة البرلمان للاحتجاج على الوضعية، التي آل إليها الفريق العسكري في بطولة الموسم الجاري.
وفضل الجمهور العسكري تنظيم وقفة احتجاجية في ساحة البرلمان للتنديد بوضعية فريقه، مطالبا باتخاذ كافة التدابير الضرورة لإنقاذه من شبح النزول إلى القسم الثاني.
وحمل الجمهور، لافتات تدين سوء التسيير وتطالب بالتغيير في القريب العاجل، كما ردد شعارات معارضة للمسؤولين الحاليين، بعد فشلهم في إعادة الجيش إلى سكة الانتصارات.

ونظم الجمهور وقفة احتجاجية أمام مقر المركز الرياضي العسكري، ضاحية سلا، لإرغام المسؤولين على الجلوس إلى طاولة المفاوضات، قبل أن ينقل الأنصار احتجاجاتهم إلى شارع محمد الخامس في الرباط، وتحديدا أمام مقر البرلمان.
وهدد الجمهور بالتصعيد في الأيام القليلة المقبلة في حال عدم الاستجابة إلى مطالبه، من قبل الجنرال محمد حرمو، رئيس الجيش الملكي.
وتأتي الوقفة الاحتجاجية بعد دعوة فصيلي «إلترا عسكري» و«بلاك آرمي» للانخراط في التعبير عن الغضب جراء الوضعية المقلقة، التي يتخبط فيها النادي منذ سنوات.

وقال عضو «إلترا عسكري» فضل عدم ذكر اسمه، إن احتجاجات الجمهور العسكري سلمية، دون أن يستبعد أن تأخذ أشكالا تصعيدية في الأيام القليلة المقبلة في حال عدم الاستجابة إلى مطالبه.
وأضاف العضو نفسه في تصريح لـ «الصباح»، أن الجمهور يطالب بتغيير شامل في إدارة النادي، وتابع «إننا ندعو الجنرال محمد حرمو بالإشراف شخصيا على هذه التغييرات، لأن المشرفين الحاليين والإداريين فشلوا في تدبير شؤون النادي».
واستغرب عضو إلترا الجيش الملكي أسباب فشل الجيش في التتويج بأي لقب منذ 10 سنوات رغم الإمكانيات المتوفرة لديه، داعيا إلى «اتخاذ إجراءات ملموسة لإعادة الجيش إلى الواجهة مجددا».

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى