fbpx
حوادث

50 سنة لشقيقين قتلا نديمهما

وزعت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، 50 سجنا نافذا مناصفة بين شقيقين معتقلين بسجن بوركايز، بعد تورطهما في جريمة قتل نديمهما في نزاع تافه قبل أشهر، بعدما وجها إليه طعنات بأسلحة بيضاء أصابته بجروح خطيرة في بطنه جهة القلب، ما عجل بوفاته في الطريق إلى المستشفى الجامعي الحسن الثاني.
وحكمت على كل واحد منهما ب25 سنة سجنا نافذا لأجل جناية “المساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار” طبقا للفصول 128 و392 و393 من القانون الجنائي، بعد إعادة تكييف متابعتهما طبقا للفصل 432 من قانون المسطرة الجنائية، مع تحميلهما الصائر تضامنا والإجبار في الأدنى، وبرأتهما من جنحة الضرب والجرح.
وحكمت عليهما في الدعوى المدنية التابعة، التي قبلت المحكمة شكلا، بأدائهما بالتضامن، 40 ألف درهم لوالد وأم الهالك اللذين انتصبا طرفا مدنيا في الملف الذي أخرت الغرفة النظر فيه في 4 مرات منذ تعيينه أمامها في 29 مارس الماضي بقرار من قاضي التحقيق بالمحكمة نفسها الذي حقق معهما طيلة شهور.
واستمعت المحكمة إلى المتهمين بقتل الضحية “خ. ب” في العشرينات من عمره، ووالدي الهالك و11 شاهدا حضروا واقعة الاعتداء الجسدي الذي تعرض إليه قبل وفاته، قبل مرافعة دفاعهما وحجز الملف للمداولة والنطق بالحكم الذي أمهلتهما المحكمة 10 أيام لاستئنافه في حالة رغبتهما في ذلك.
ح . أ (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى